مدة القراءة

< 1 دقيقة

علماء في جامعة MIT يطورون كاميرا يمكنها التصوير بسرعة تساوى تسرعة الضوء – فيديو

382 قراءة

اقترب العالم من تدشين عصر سرعة الضوء، وبالتالي الإنطلاق لغزو الفضاء. فعلماء أميركيون صنعوا كاميرا قادرة على تصوير حركة كل فوتون منفرد، وهو يتحرك بسرعته الهائلة، من خلال التقاط 100 مليار صورة في الثانية.
بوسع الإنسان اليوم تصوير “نبض الضوء” في حركة فوتوناته، باستخدام كاميرا فائقة السرعة، ترتفع إلى سرعة الضوء نفسه، وقادرة على التقاط 100 مليار صورة في الثانية. هذا يعني أن كل صورة تستغرق 5 نانوثانية، أي 5 أجزاء من مليار جزء من الثانية.

كاميرا متتالية
تقدم الكاميرا صورها ببعدين، وبسلسة لا تنقطع من اللقطات مثل شعاع الضوء. وكتب العلماء الأميركيون في مجلة “نيتشر” في عددها الأخير، أن هذا الانجاز يفتح أمام الإنسان أبواب عصر غزو الفضاء، وعصر غزو العمليات الطبيعية في جسم الإنسان وخارجه.