وثائق بنما : النضال من أجل السيطرة على المعلومات!


وثائق بنما

بالطبع لقد سمعنا جميعا عن التسريب الذي عرف بإسم "أوراق/وثائق بنما"، وكان السبب في انتشار الأخبار عن ذلك الحدث في فترة قصيرة جدا أنه يمثل أكبر تسريب معلومات في التاريخ البشري.

يضم هذا التسريب أكثر من 40 عاما من السجلات والملفات و 2.6 تيرابايت من البيانات بالإضافة إلي 11.5 مليون وثيقة سرية لشركة موساك فونسيكا التي تعتبر رابع أكبر شركة للخدمات القانونية و مقرها في بنما.

و تتعلق هذه الوثائق بالحسابات الخارجية لرؤساء الدول وشخصيات عامة وسياسية أخرى، بالإضافة إلى أشخاص بارزين في الأعمال والشؤون المالية والرياضية و توضح الخدمات التي تقدمها الشركة لعملائها مثل التهرب الضريبي بإنشاء ملاجئ ضريبية غير قانونية، وتبييض الأموال عبر شركات عابرة للحدود و غيرها.

وثائق بنما و نظرية ال Leaktivism

و لكن ليس هذا هو السبب الوحيد.

فالسبب الأهم بالنسبة لنا الآن هو ان وثائق بنما تعتبر بداية عصر جديد من الحراك السياسي و الرقابة و الشفافية... حيث يعد هذا التسريب تطبيقا لنظرية ال Leaktivism، و هي النظرية التي يجسدها و يروج لها العديد من الفاعلون أشهرهم موقع "ويكيليكس".

بشكل عام تشير هذه النظرية إلي أن تسريب معلومات صادقة من مصادر موثوق منها إلي الشعب هو شكل فعال من أشكال الاحتجاج الاجتماعي و الحراك السياسي.

و السبب في هذا الحراك و رد الفعل علي أوراق بنما هو انها لم يتم نشرها و تسريبها بشكل عشوائي و غير منظم و لكن تم إضفاء الطابع المؤسسي عليها عبر تعاون غير مسبوق بين مئات من الصحفيين الدوليين الذين كانوا يعملون سرا لمدة عام و هو الأمر الذي اعطي هذه المعلومات مصداقية عالية.

نشرت الوثائق بتاريخ 3 أبريل 2016 حيث أعطيت من قبل مصدر مجهول إلى الصحيفة الألمانية زود دويتشي تسايتونج، والتي شاركتها مع الاتحاد الدولي للمحققين الصحفيين. و وزعت الوثائق على 107 مؤسسة صحفية في 78 دولة مختلفة حتي تتم دراستها و تحليلها.

فيمكننا الآن القول ان هذا هو الاحتراف العالمي لفكرة الLeaktivism و أن أيام “ويكيليكس” قد ولت.

مفترق طرق!

وعلي الرغم من أن السنوات الأخيرة قد شهدت أكبر و أعنف الاحتجاجات في تاريخ البشرية و أسرعها تطورا، إلا ان هذه الأحداث أظهرت لنا شيئا في غاية الأهمية و هو أن التعبئة العامة لم تعد هي العامل الوحيد او حتي الرئيسي في تغيير المجتمع.

" الحراك السياسي يعد الان على مفترق طرق: إما الابتكار أو عدم التأثير "  -   قيلت هذه العبارة علي لسان ميكاه وايت لصحيفة الغارديان في أبريل 2016 في حديثا معه حول نظرياته عن الحركات الجماهيرية الموجهة لإلهام وتحفيزالجيل القادم من الاحتجاجات العالمية التي كتب عنها في كتابه "نهاية الاحتجاج" الذي يمثل بداية حقبة جديدة من التغيير الاجتماعي و يعد بمثابة وجهة نظر متفائلة تدور حول الثورة الشاملة لمبدأ الثورة ذاتها.

نبذه سريعة عن ميكاه وايت:

 ميكاه هو ناشط اجتماعي مشهور له تاريخ طوله عشرين عاما في الدراسة و العمل علي الأساليب المبتكرة لإحداث التغيير الاجتماعي، و هو أيضا واحد من المؤسسين لحركة "احتلوا وول ستريت" و هي حركة احتجاجات دعت في سبتمبر 2011 إلى احتلال وول ستريت في مدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية.

و بدأت هذه الاحتجاجات عندما نادت بها مجموعات من الشباب و النشطاء على موقعي الفيسبوك وتويتر، وذلك تأثراً بحركة ثورات الربيع العربي. و كانت الأسباب وراء هذه الاحتجاجات هي : جشع الرأسماليين وسلطتهم المتزايدة في داخل أجهزة و مؤسسات الدولة و تفشي الأزمة الاقتصادية وبدء خروجها عن السيطرة بسبب الفساد و اختلاط المال بالسلطة و السياسة!

الاحتجاجات السياسية السلمية و غير السلمية و جميع الحراكات السياسية مهما اختلفت في هدفها، أسبابها او عدد المشاركين بها... بداية من "Black lives matter" إلي "Environmentalism" باتت تترك المحتجين في حالة من الاحباط و الإحساس بعدم الأهمية او التأثير...

في حين أن وثائق بنما قد أدت إلي نتيجة مباشرة تتمثل في زعزعة استقرار الحكومات في جميع أنحاء العالم و أيضا تسببت في أن عدد من أقوى زعماء الدول قد فقدوا شرعيتهم في أيام قليلة!

إذا فهل نحن حقا الآن نشهد نهاية عصر التعبئة العامة و الاحتجاجات العالمية؟

هل حان الوقت لأجهزة الأمن في أكبر دول العالم أن تبدأ في التعرف على نوع جديد من أنواع المقاومة والتغيير الاجتماعي؟

هل ما يحدث حولنا الآن هو حقا بداية ثورة الثورة؟

طرق جديدة للاحتجاج، وسائل لفرض الشفافية و الرقابة، تسريبات معلوماتية، فاعلون جدد علي ساحة العلاقات الدولية، طرق جديدة للتعبير عن الرأي بالإضافة إلي تيار جديد من الزعماء الجدد...

من الواضح أن السنوات المقبلة ستكون الأكثر تشويقا و تميزا بالنسبة لدارسي العلوم السياسية و العلاقات الدولية او المهتمين بشكل عام بمتابعة أحداث و تطورات السياسة العالمية!


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

66
0
66 shares

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
1
Cute
Fail Fail
1
Fail
Geeky Geeky
1
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
2
Love
WOW WOW
0
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF

Your reaction

NICE
SAD
FUNNY
OMG
WTF
WOW

التعليقات 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وثائق بنما : النضال من أجل السيطرة على المعلومات!



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.