مدة القراءة

5 دقائق

هاروكي موراكامي .. أهم أعماله و انجازاته

555 قراءة

هاروكي موراكامي وهو من مواليد 12 يناير 1949 في كييتو بدولة اليابان ، وهو روائي ياباني وكاتب قصة قصيرة ، ومترجم أيضًا ، كما أصبحت كتبه الخيالية للغاية والغامضة في أغلب الأحيان ، أكثر الكتب مبيعًا على الصعيد الدولي . هاروكي موراكامي مشهور عالميًا كروائي في خط الخيال الواقعي السحري . تتمحور أعماله حول الرغبة الشديدة أو هوس استكشاف وفهم النواة الداخلية للهوية البشرية . يسافر أبطاله بشكل روتيني إلى عالم الغموض والسحر .

العلامات البارزة في حياة هاروكي موراكامي

  • فازت رواية موراكامي الأولى Kaze no uta o kike عام 1979 ، وفي 1980 تحولت لفيلم Hear the Wind Sing film ، كما فاز بجائزة أفضل كاتب خيالي جديد . إتسمت كتاباته منذ البداية بالصور والأحداث التي وجد الكاتب نفسه صعوبة في تفسيرها ، ولكن يبدو أنها جاءت من الأحداث الداخلية لذاكرته . جادل البعض في أن هذا الغموض له أسباب أخرى ، كان أحد أبرز أسباب شعبيته لدى القراء وخاصةً الشباب ، أنهم يشعرون بالملل من كتب الاعترافات الذاتية التي شكلت التيار الرئيسي للأدب الياباني المعاصر . أثار موقفه السياسي أو فكره المحايد غضب المؤلفين في تلك الحقبة مثل Kene Kenzaburō ، والذين رفضوا كتاباته المبكرة واعتبروا أنها ليست أكثر من ترفيه .
  • كان هاروكي موراكامي مستاءًا من المناخ الاجتماعي في اليابان ، وأصبحت شهرته متزايدة ، لذا انتقل وأقام موراكامي في أوروبا لعدة سنوات في فترة أواخر الثمانينيات ، وفي عام 1991 انتقل إلى الولايات المتحدة الأمريكية . وأثناء تدريسه في جامعة برينستون من عام 1991 إلى عام 1993 وفي جامعة تافتس من عام 1993 إلى عام 1995 ، كتب هاروكي موراكامي أحد أكثر رواياته شهرةً في عامي 1994-1995 : “Nejimaki-dori kuronikuru” و”The Wind-Up Bird Chronicle” . تمثل هذه الرواية خروجًا عن موضوعاته المعتادة ، فهو يحكي عن تصوره للعسكرية اليابانية في القارة الآسيوية ككابوس .
  • في عام 1995 ، عاد هاروكي موراكامي إلى اليابان ، وذلك بعد حدوث زلزال كيبي وهجوم غاز السارين الذي نفذته طائفة AUM Shinrikyo الدينية في مترو أنفاق طوكيو . كان الحدثان المميتان في وقت لاحق بمثابة مصدر إلهام لعمله . وقد كتب في عام 1997 : “Underground / Andāguraundo” وهو سرد غير واقعي لهجوم مترو الأنفاق ، وفي عام 2000 كتب Kami no kodomo-tachi wa mina odoru ، وهو فترة ما بعد الزلزال وهي عبارة عن مجموعة من ستة قصص قصيرة تستكشف الآثار النفسية للزلزال على سكان اليابان .

كُتِب هاروكي موراكامي الأكثر شهرةً ومبيعاً

A Wild Sheep Chase

العنوان الأصلي لهذه الرواية هو “An adventure concerning sheep” ، ومن ثم تحول إلى العنوان الحالي . في هذه الرواية يجعل موراكامي البطل أنه عملاق في مجال الصناعة السياسية التجارية وكان له أموال وقوة لا حدود لها ، وهو يدير كل ممتلكاته بشروطه الخاصة . تحدث بعض الأجزاء الأكثر إثارة للاهتمام من الرواية في براري هوكايدو الريفية ، والتي تم تفسيرها على أنها أحداث تحدث في عقل البطل الداخلي . هذه الرواية في جوهرها ، مثل العديد من روايات موراكامي ، فهي قصة صراع بين إرادة الفرد ومطالب الدولة .

The Wind-Up Bird Chronicle

هذه رواية أخرى تتميز بخيال العالم الآخر ، وفي هذه المرة تحدث في فندق على شكل متاهة ، حيث يتم احتجاز زوجة البطل كوميكو ، من قبل شقيقها الشرير “واتايا نوبورو” . يجب أن يجد البطل الزوج والعاطل عن العمل ويدعى Okada T Okru ، طريقه إلى هذه المتاهة ويواجه نوبورو، وينقذ كوميكو. وفي هذه الأثناء ، يجب عليه أيضًا التعامل مع تلك اللحظات الحرجة . العمل عبارة عن دراسة للجنس والعنف والذكريات الجماعية التي قد تُفقَد ونعيد استعادتها .

Colorless Tsukuru Tazaki and His Years of Pilgrimage

وفي هذه الرواية يقضي البطل أغلب الأحداث من هذه القصة محاولًا فهم السبب وراء هجر أصدقائه له في المدرسة الثانوية من داخل مجموعتهم وذلك بعد وقت قصير من مغادرته ناجويا للالتحاق بالجامعة في طوكيو . يأخذه الخيال للتفكير بالأمر على طول الطريق إلى فنلندا ، حيث يواجه بعض الحقائق الصعبة عن نفسه الداخلية . إنها رواية عن الخيانة والغفران ، لكنها قبل كل شيء تتعلق بالنشأة منذ الصغر .

ما يتميز به أسلوب كتابة هاروكي موراكامي

  • إن التزام هاروكي موراكامي الشديد بمحيطه وشعبه ، على وجه الخصوص ، جعل رواياته من أكثر الروايات المقنعة . بالإضافة إلى ذلك ، تحتوي كتبه على التأثيرات الغربية التي يحظى بشعبية كبيرة لدى جيل الألفية . في الواقع ، كتب روايته الأولى باللغة الإنجليزية قبل إعادة كتابته بلغته الأم ، في حين أنه أزعج القراء مرة أخرى في طوكيو ، إلا أنها كانت مجرد البداية لموراكامي .
  • لا عجب أن تبدو كتبه قريبة جدًا من الحياة ، في رواية The Wind-Up Bird Chronicle ، لخص هاروكي موراكامي بشكل جميل الوضع الصعب لتعلم درس قاسي قد حدث لشخص لم تكن تعرفه أبدًا وليس له علاقة بحياتك المباشرة . قد يكون قد حدث لنا جميعًا مرة واحدة على الأقل في الحياة حيث لم نكن قريبين بشكل كبير من شخصٍ ما ، ولكن إذا حدث له شيء فظيع في حياته قادنا أن نفكر في هذا الموقف على الرغم من أننا لسنا على صلة مباشرة أصلاً بالحدث .
  • قدرته على تصوير الجوانب المظلمة لأبطاله عميقة بشكل لا يصدق .
  • هاروكي موراكامي هو واحد من هؤلاء الكتاب غير العاديين الذين يتمتعون بدعم من كل النقاد في العموم ، أو في المجال الأدبي بصفة خاصة . على سبيل المثال ، إذا نظرنا إلى قائمة أحدث الفائزين بجائزة نوبل في الأدب فقد لن يتعرف الكثير من القراء على المؤلفين أو حتى يتذكرون أسمائهم . في حين أن موراكامي ليس لديه جائزة نوبل حتى الآن ، إلا أن أعماله حظت باهتمام الكثيرين مؤخرًا .
  • يحرص على اختيار العناوين التي قد لا تأتي سوا لعدد قليل من المؤلفين ، وهو شيء يظهر مقدار التفاصيل التي يضعها في الكتب . بالإضافة إلى ذلك ، فهو قادر على رسم صورة شخصية أفضل من أي مؤلف آخر .
  • الثقافة اليابانية جزء كبير من رواياته كما أن الخيط المشترك الآخر بين شخصياته سواء الأصغر سنًا إلى الأكبر سنًا ، هو الإحساس بالحزن وبالأخص شعور الحزن المصاحب للوحدة .
  • في رواياته ، يبدو أن وجود الأصدقاء أو الرفقاء هو أمر عرضي وثانوي ، ويوضح أن العزلة هي الحالة الطبيعية للشخصيات . قد يكون لهذا أيضًا علاقة كبيرة بشخصية المؤلف ، الذي يعترف بكونه شخصًا انطوائيًا للغاية .
  • فقد ينظر موراكامي للأمور بشكل استثنائي وغريب ودوماً يتحدث عن الشخص الذي يقضي كل يوم في اختيار مسار محدد في الحياة ويصمم عليه ، فمثلاً عندما يتعلق الأمر بممارسة تمرين رياضي فقد ينظر لها المؤلف من منظور استثنائي . فهو ينظر إلى الكثير من الأشخاص الذين يمارسون الرياضة يوميًا على أنهم يمتلكون قوة إرادة هائلة. ربما يكون ذلك صحيحًا ، على الأقل بالنسبة لمجموعة معينة ، ولكن بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين مارسوا الرياضة لسنوات ، فإنهم لا يمارسونها بدافع الإرادة الخالصة ، بل إنهم يفعلون ذلك لأنها أسهل وأكثر متعةً وتحفيزًا من الخيارات الأخرى ، حيث يفضلون قضاء ساعة واحدة في التمارين الرياضية على قضاء ساعة واحدة في الاجتماعات أو الدروس المملة . إنهم يفضلونها على الأنشطة الأخرى الغير مسلية من ناحية أخرى ، فإن بعض الناس لن يتعرضوا لهذه الإرادة والتعصب لممارسة الرياضة ما لم تجبرهم صحتهم على ذلك .

أقرأ ايضاً : إدجار آلان بو .. الكاتب الذي فهم روعة الرعب والفزع