مدة القراءة

3 دقائق

8 مقابر شهيرة في وادي الملوك

703 قراءة

يعد وادي الملوك من أشهر وأهم معالم مصر السياحية نظرا لإحتوائه على مقابر ملكيه تخص ملوك الدولة الفرعونية الحديثة والتي تتضمن الأسرة الثامنة عشر والأسرة التاسعة عشر والأسرة العشرين ووصل عدد المقابر به ٦٤ مقبرة ويعتبر الملك تحتمس الأول أول من تم دفنه بوادي الملوك ومن بعده إتجه الملوك لتشييد مقابرهم به وهو منقسم إلى الوادي الشرقي والوادي الغربي ويوجد مواجها لمدينة طيبة (الأقصر) على ضفة نهر النيل الغربية، تعرف على أشهر المقابر الموجودة في الوادي والتي يتهافت على زيارتها السياح.

  • مقبرة الملك سيتي الأول:

الملك سيتي الأول ابن الملك رمسيس الأول و والد الملك رمسيس الثاني وهو من ملوك الأسرة التاسعة عشر وتعتبر مقبرة سيتي الأول من أجمل مقابر وادي الملوك وأشهرهم وأطولهم حيث يبلغ طولها ١٣٦ مترا وأعمقهم حيث يبلغ عمقها ٣٠ مترا، قام جوفاني باتيستا بلزوني بالعثور على مقبرة سيتي الأول وذلك عام ١٨١٧م. تحمل مقبرة سيتي الأول رقم ١٧ وتتميز جدرانها بنقوش بديعة ذات ألوان زاهية ومزخرفة بنصوص أناشيد وكتب أشهرهم كتاب البوابات ومازالت تحتفظ النقوش برونقها بالرغم من مرور قرون على نحتها في صخر الجبل، وتوجد المقبرة في الوادي الشرقي.

  • مقبرة الملك رمسيس الرابع:

الملك رمسيس الرابع هو أحد ملوك الأسرة العشرون وتعد مقبرة الملك رمسيس الرابع من أبهى مقابر وادي الملوك وتقع في الوادي الشرقي وتحمل رقم ٢ والكود KV2 وعثر عليها إدوارد راسل آيرتون ويبلغ طول المقبرة ٨٨ مترا. تمتلئ جدران المقبرة بالنقوش والرسومات والزخرفة الفرعونية بديعة الألوان ودقيقة جدا في كل تفاصيلها وهى تحكي عن الإله رع وبعض الكتب أهمها كتاب الآخرة وكذلك يوجد بالمقبرة تابوت جرانيتي كبير يخص الملك رمسيس الرابع.

  • مقبرة الملك توت عنخ آمون:

الملك توت عنخ آمون هو أشهر ملوك الفراعنة على الإطلاق وأصغرهم سنا وهو أحد ملوك الأسرة الثامنة عشر وأحدث إكتشاف مقبرته ضجة كبيرة حول العالم وقد إرتبط إسمها بلعنة الفراعنة نظرا لنصوص التهديد والوعيد للصوص على جدرانها وهى تعتبر أكثر مقابر وادي الملوك شهرة وتوجد في الوادي الشرقي وتحمل رقم ٦٢ و كود KV62 وقد إكتشفها العالم هوارد كارتر عام ١٩٢٢م. وصل عدد القطع الذهبية الأثرية التي وجدوها بالمقبرة إلى ٣٥٠٠ قطعة والغرفة الوحيدة التي زخرفت جدرانها بالنقوش هى غرفة الدفن وإحتوت على نصوص من كتاب إمي دوات ومناظر من جنازة الملك.

  • مقبرة الملك تحتمس الثالث:

الملك تحتمس الثالث هو أحد ملوك الأسرة الثامنة عشر وقد إكتشف مقبرته فيكتور لوريه عام ١٨٩٨م وتحمل المقبرة رقم ٣٤ وكود KV34 وتقع في الوادي الشرقي وتتميز جدرانها بنقوش جميلة ومنسقة ومزخرفة وكتب عليها نصوص كتاب الموتى ويغلب على الجدران اللون الأصفر كأنها برديات وهى واحدة من أجمل وأفخم المقابر.

اقرأ ايضا لعنة الفراعنة

  • مقبرة الملك رمسيس الثاني:

الملك رمسيس الثاني هو أحد أقوى ملوك الأسرة التاسعة عشر وتم إكتشاف مقبرته على يد هنري سولت عام ١٨١٧م وتقع في وادي الملوك الشرقي وتحمل رقم ٧ وكود KV7 وبسبب فيضانات النيل المتكررة تضررت المقبرة وعثر عليها في حالة مزرية.

  • مقبرة أبناء الملك رمسيس الثاني:

تخص هذه المقبرة أبناء الملك رمسيس الثاني وهى بذلك تعود للأسرة التاسعة عشر ، تم إكتشافها عام ١٨٢٥م وتقع في وادي الملوك الشرقي قريبة من مقبرة رمسيس الثاني وهى الأكبر والأوسع على الإطلاق.

  • مقبرة الملك إخناتون:

هو أحد ملوك الأسرة الثامنة عشر ومن أعظم ملوك الفراعنة، إكتشف مقبرته إدوارد راسل آيرتون وذلك عام ١٩٠٧م وتقع المقبرة في الوادي الشرقي وتحمل المقبرة رقم ٥٥ وكود KV55 وقد أطلق عليها خبيئة العمارنة و المقبرة الغامضة.

  • مقبرة الملكة حتشبسوت:

الملكة حتشبسوت هى أحد أهم وأقوى وأعظم ملوك الفراعنة على الإطلاق وتميز عصرها بالرخاء والتقدم في جميع نواحي الحياة وتعد مقبرتها واحدة من أجمل المقابر وأولى مقابر وادي الملوك وتم إكتشافها على يد هوارد كارتر عام ١٩٠٣م، تحمل المقبرة رقم ٢٠ وكود KV20 وهى مقبرة على درجة من الإبداع الهندسي ليس لها مثيل وتقع في الوادي الشرقي.

اقرأ ايضا علماء الآثار قد يكونوا وجدوا أخيرًا مقبرة زوجة الملك توت.

الخاتمة:

شهد العالم كله على عظمة الفراعنة وتاريخهم وإبداعهم وشكل وادي الملوك واحدا من ضمن الأدلة على ذلك لما إحتواه من مقابر ذهبية كتب على جدرانها التاريخ.