مدخل إلى ريادة الأعمال (1 – 4)


1

في الوقت الحالي أصبحت ريادة الأعمال جزءًا أساسيًا من عالمنا، حيث أنه مصطلح يتردد على الأذهان بشكل مستمر يوميًا، وبالبحث سوف نجد أن هناك بعض الشعوب يعتمد اقتصادها على ريادة الأعمال بصورة أساسية، ذلك أنها تشجع الأشخاص إلى الحصول على عملهم الخاص، مما يبعدهم عن دائرة احتياج الحكومة لتوفير فرص عمل لهم، كما أنهم يساعدون غيرهم في الحصول على فرص للعمل معهم، فهو أمر صحي تمامًا للدولة.

لكن كيف يمكننا فهم ريادة الأعمال بصورة صحيحة؟ وكيف يمكن لأحدنا أن يصل إلى أن يصبح رائد أعمال حقيقي بمشروع خاص ومنفذ على أرض الواقع بالفعل؟ هذا ما سنحاول الحديث عنه سويًا عبر هذه المجموعة من المقالات. لنبدأ الرحلة.

ما هي ريادة الأعمال؟

ريادة الأعمال لها العديد من التعريفات بالطبع، وكنت قد تحدثت في مقال سابق على الموقع هنا عن تعريف ريادة الأعمال، لذلك سأضع تعريفًا بسيطًا لها هنا: "القدرة على خلق شركة أو عمل لديه الفرصة لتحقيق النجاح أو الربح."

وهنا يعتمد الأمر على جزئين: الخلق، الفرصة. مع السعيّ إلى تحقيق النجاح أو الربح، كعناصر أساسية يجب أن تتحقق في عملك، وهو شيء مهم جدًا بطبيعة الحال، في حال كنت ترغب أن يستمر عملك.

الخلق يعني أن تبدأ عملًا لم يتواجد من قبل، أو حتى أن تعيد إحياء عمل لم يستغله أحد من قبل، وهو ما يعني أنك ستواجه عامل المخاطرة في هذه الحالة، أما الفرصة فهو الشيء الذي يجعل من مخاطرتك شيئًا محسوبًا، ويعني أن احتمالية نجاح عملك واردة.

لعل هذا الجزء الخاص بالإبداع أو خلق عمل جديد هو ما جعل هناك فارق بين رجل الأعمال ورائد الأعمال، على الرغم من أن كلاهما يهدف إلى تحقيق الربح، لكن لكل واحد منهما أسلوبه الذي يعتمد عليه في ذلك، فالأول يختار الأعمال المضمونة ليفعل ذلك، أما الثاني فإنه يبحث عن فرص جديدة للعمل عليها.

لماذا نحتاج إلى ريادة الأعمال؟

تحدثنا في المقدمة عن بعض الأسباب التي تجعلنا نحتاج إلى ريادة الأعمال في الوقت الحالي، وكانت تتحدث أكثر عن الدولة والاقتصاد، لكن توجد أسباب أخرى تخص الشخص رائد الأعمال، وهذا ما سوف نتحدث عنه الآن.

1- المال: ريادة الأعمال تعتبر وسيلة لتساعدك في تحقيق الأرباح التي تريدها، لا سيما عندما تشعر بأنك لا تملك أي حلول أخرى، وأن جميع الفرص الحاليّة تم استنذافها من المجتمع.

2- الاستقلالية: الكثير من الأشخاص لا يحب العمل مع الآخرين، أو تحت قيادة شخص آخر، ومن جرّب العمل الحكومي يعرف مدى المعاناة في ذلك، لكن ريادة الأعمال توفر لك فرصة كبيرة نحو الاستقلالية، وأن تصبح أنت المسئول عن عملك من بدايته لنهايته.

3- الحرية: طالما اخترت العمل في مجال ريادة الأعمال، فأنت حر لأن تفعل ما تريد، فلا توجد قواعد خاصة بعملك تحكمك، لكن أنت الذي يضع هذه القواعد لعملك.

4-  الخلق: عندما تبدأ في عملك الخاص، فإن ذلك يعني أنك تملك مساحة كبيرة جدًا من الإبداع والخلق، وسوف تجد نفسك طوال الوقت تبحث عن الجديد الذي يناسب عملك من أجل تنفيذه.

5- المساعدة: تمنحك ريادة الأعمال الفرصة لمساعدة الناس، سواءً من خلال توفيرك مجموعة من الوظائف للأشخاص الذين سوف يعملون معك، أو  بمساعدة المجتمع كما هو الحال في ريادة الأعمال المجتمعية، والتي سوف نتحدث عنها لاحقًا عندما نذكر أنواع ريادة الأعمال.

إلى هنا نصل إلى ختام الجزء الأول من السلسلة، سوف نتحدث في الجزء القادم عن السبب الذي يدفع بعض الأشخاص إلى رفض ريادة الأعمال، وسوف نتحدث عمّا تحتاج إليه للدخول في عالم ريادة الأعمال. نلقاكم على خير.


Profile photo of Moaaz Yousef
Submitted by
Moaaz Yousef
0

إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

54
-1
54 shares, -1 points

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
1
Cute
Fail Fail
1
Fail
Geeky Geeky
0
Geeky
Lol Lol
0
Lol
Love Love
3
Love
WOW WOW
1
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
2
WTF

مدخل إلى ريادة الأعمال (1 – 4)



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.