مدة القراءة

3 دقائق

ما لا تعرفه عن سيرجي برين مؤسس جوجل

316 قراءة

سيرجي برين ولد في عام 1973 وهو المؤسس المشارك لشركة Google، انتقل مع عائلته من الاتحاد السوفيتي إلى الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1979، ولد سيرجي ميخائيلوفيتش برين في الاتحاد السوفيتي في 21 أغسطس 1973، هاجرت عائلته إلى الولايات المتحدة الأمريكية عندما كان عمره ست سنوات فقط وأقاموا حياة جديدة في ماريلاند.

حقائق شيقة عن سيرجي برين

حقائق شيقة عن سيرجي برين

  1. أراد والد سيرجي برين، مايكل برين، أن يكون سيرجي عالمًا فلكيًا، لكن لم يتحقق حلمه عندما أدرك أن المزيد من الدراسات في الفيزياء ستسبب بعض العوائق في دراسة سيرجي.
  2. واصل سيرجي خُطِيّ والده ودرس الرياضيات، بالإضافة إلى دراسته لعلوم الكمبيوتر في جامعة ميريلاند. ثم انتقل لاحقًا إلى جامعة ستانفورد للحصول على الدكتوراه في مجال الحاسوب وهنا قام بالتعرف على صديق جديد وهو لاري بيدج وبدأ الاثنان العمل معاً لتصميم محرك بحث جديد.
  3. قضى الصديقان العباقرة في مجال الكمبيوتر ليالي طويلة في العمل في قبو صغير وبسيط، حتى خرجا بفكرة الإنترنت.
  4. أطلقا سيرجي برين ولاري بيدج أول محرك بحث كان يعمل على خوادم ستانفورد طوال عام 1996 حتى أن بدأ هذا المحرك يُطلب من قبل الكثير من الجامعات للتعامل به في الدراسة. في عام 1997، قرر سيرجي برين ولاري بيدج إعادة تسمية محرك البحث من خلال تحريف كلمة googol، ومعنى كلمة googol هو رقم 1 الذي يتبعه بـ 100 صفر (googol واحد = 1.0 × 10100) وهكذا ، أصبح Google اسمًا يمثل إمكانية وجود عدد لا نهائي من المعلومات.
  5. بدعم من العائلة والأصدقاء والمستثمرين الخارجيين، ومنهم أستاذ ستانفورد ديفيد شيريتون (الذي صمم أحد الشيكات الأولى بقيمة 100000 دولار) تمكن سيرجي برين ولاري بيدج من جمع مليون دولار وأطلقوا شركة Google ، Inc في عام 1998، منذ ذلك الحين، يعد محرك بحث Google الأكثر شيوعًا من نوعه، ويتلقى أكثر من 300 مليون زيارة يوميًا.
  6. وصفت مجلة الإيكونوميست سيرجي برين بأنه “رجل التنوير” بسبب إيمانه بأهمية المعرفة وتفوقها على الجهل، ويتماشى هذا تمامًا مع مهمة Google في تنظيم المعلومات حول العالم، وجعلها مفيدة، بل ومفيدة بشكل عالمي أيضاً.
  7. في نوفمبر 2009، تم تصنيف سيرجي برين خامس أقوى شخص في العالم التكنولوجي من قبل مجلة فوربس.
  8. قيمة 18.7 مليار دولار أمريكي هي قيمة ثروة سيرجي، وقد جعلت ثروة سيرجي برين الطائلة اعتباره من ضمن أغنى 24 شخصًا في العالم خلال عام 2012.
  9. واصل لاري بيدج وسيرجي برين صداقتهما الوثيقة على مر السنين حتى عام 2008، حيث أقام لاري بيدج حفلة للاحتفال بالطفل الأول لبرين ووجيسكي زوجته. أُقيمت الحفلة في مستودع كبير في سان فرانسيسكو وكان على الضيوف ارتداء ملابس الأطفال.
  10. في أوائل عام 2013 ظهر سيرجي برين أمام سكان نيويورك في مترو أنفاق NYC مرتديًا Google Glass التي تعرف باسم “augmented reality glasses” وتشمل النظارة على شاشة صغيرة تكون موجودة على العدسة اليمنى وبجانبها ميكروفون ومكبرات صوت متصلة بالكاميرا يتم من خلالها الاتصال بالإنترنت حتى يمكن للمرء بسهولة الحصول على معلومات حول الأفراد الذين يمرون بجواره في الشارع.
  11. في عام 2011 كانت مؤسسة Brin Wojcicki رقم خمسة وعشرين في قائمة The Chronicles Philanthropy 50 لأكبر الجهات الخيرية، في عام 2012، تم تصنيف مؤسسة Brin Wojcicki كخامس أكبر المنظمات الخيرية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنه في عام 2012، خصصت مبلغ 223 مليون دولار لدعم مشاريعها.
  12. لدى سيرجي برين وزوجته آن وجسيكي ابن يدعى بنجي ولد في نوفمبر 2009 وله ابنة ولدت في أوائل عام 2012. لقد تبرعوا بحمض أطفالهم إلى شركة زوجته لاختبار الوراثة 23andMe للعلوم، وكان هدفهم هو اكتشاف المزيد عن جينات الأطفال، ومعرفة ما إذا كان ذلك قد يساعدهم في اكتشاف أي اتجاهات لتطوير علاج لمرضٍ ما يمكنهم البدء فيه بالوقاية أو العلاج، مثل مرض باركنسون الوراثي الذي يوجد في تاريخ عائلة سيرجي.
  13. كان نجاح Google واضحًا في البساطة التي تقدمها. وقال سيرجي إن التكنولوجيا أدت إلى تعقيد المنتجات لكثير من الناس وتهدف Google إلى توفير خيار سهل وبسيط في الاستخدام، أو بمعنى آخر قال “نحن نركز على الميزات، وليس المنتجات”. لقد أزلنا العقبات المستقبلية التي كانت ستجعل من التكنولوجيا أكثر تعقيدًا، Google لا تريد أن يكون لديها 20 منتجًا مختلفًا تعمل من خلال 20 طريقة مختلفة، ولكن الأفضل أن يكون لديها مجموعة أصغر من المنتجات التي تحتوي على مجموعة مشتركة من المميزات وهذا ما تحمله فلسفة Google من خلال عملها.