مدة القراءة

3 دقائق

ما لا تعرفه عن جورج واشنطن، أهم المحطات الرئيسية في حياته

553 قراءة

جورج واشنطن هو أول رئيس للولايات المتحدة، ولكن في خلال فترة حكمه لم تكن الولايات المتحدة الامريكية من القوة كما هي الآن، لكن لو لا ما قام به جورج واشنطن من دور كبير وعظيم لما اصبحت الولايات المتحدة على ما هي عليه الآن، كما انه أكتسب من تجاربه في الحروب الفرنسية والهندية تجارب لا تقدر بثمن مما أدى لمعرفته التامة بكل خفايا الحروب داخل القارة الأمريكية.

محطات رئيسية في حياة جورج واشنطن

محطات رئيسية في حياة جورج واشنطن

  1. على الرغم من أن جورج واشنطن كان الطفل الأكبر سنًا في أسرته فقد ترك والده معظم ميراثه لأبنائه منذ زواجه الأول وورث جورج فقط 10 عبيد. بعد وفاة والده انتهى جورج واشنطن من التعليم الرسمي وكان واشنطن يبلغ من العمر 11 عامًا فقط.
  2. في أوائل 1750 كانت فرنسا وبريطانيا تنعم بعلاقة سلمية، وقد بدأ الجيش الفرنسي في احتلال جزء كبير من وادي أوهايو  وحماية مصالح الملك الفرنسي في هذه الأرض، لكن مع وجود مناطق حدودية في هذه المنطقة  اصبحت اسباب النزاع بين البلدين غير واضحة ومكتملة. وفي تلك الفترة قد أظهر واشنطن علامات مبكرة في القيادة والمحاولة لحماية الأرض.
  3. في 31 أكتوبر 1753، أرسل واشنطن إلى منطقة Fort LeBoeu وهي التي تعرف الآن بWaterford في بنسلفانيا، وكان هدف الزيارة تحذير الفرنسيين ليقوموا بالابتعاد عن الأراضي التي تريديها بريطانيا ولكن رفض الفرنسيون هذا الطلب بهدوء وعاد جورج واشنطن إلى ويليامزبرج العاصمة الاستعمارية لولاية فرجينيا.
  4. ثم عاود جورج واشنطن الذهاب لنفس المنطقة بالقوات وأقاموا موقعة حربية في جريت ميدوز وقد هاجمت القوة الصغيرة بقيادة جورج واشنطن موقع فرنسي في فورت دوكين، وقتل القائد كولون دي جومونفيل وتسعة آخرين وأتخذ الباقين كسجناء وبدأت الحرب الفرنسية والهندية.
  5. في عام 1754 سافر و150 جندياً إلى وادي أوهايو للقتال كجزء أول من الحملة الامريكية لهذه المنطقة وانخرط رجال واشنطن في مواجهة قتالية مع الجنود الفرنسيين وبعد مناوشات حربية تراجع واشنطن ورجاله واضطرت إلى الاستسلام. أحرج هذا الحدث واشنطن بشدة واستقال من عمله وأثارت هذه الحملة الفاشلة الحرب الفرنسية والهندية.
  6. في عام 1755 عاد إلى حدود أوهايو كمساعد متطوع للجنرال برادوك خلال معركة بين الفرنسيين والبريطانيين بالقرب من نهر مونونجاهيلا، أظهر جورج واشنطن شجاعة وقيادة كبيرة في تلك المعركة مما أدى إلى اثبات مهاراته الحربية الامر الذي أدى ترقيته وتم إعطاؤه قيادة القوة العسكرية بأكملها في فيرجينيا.
  7. في 6 يناير 1759 تزوج جورج واشنطن من مارثا داندريدج كوستيس، كانت مارثا كوستيس المولودة في منطقة تايدووتر في فيرجينيا أرملة شابة ورثت من زوجها دانييل بارك كوستيس ثروة طائلة وكانت أيضا أم لطفلين وهما: جاكي وباتسي. بعد ان تم الزواج بين جورج ومارثا انتقل الزوجان وطفلا مارثا إلى جبل فيرنون.
  8. وفي خلال الفترة من عام 1759 إلى عام 1775، كان جورج واشنطن مزارعًا نبيلًا في جبل فيرنون وجرب واشنطن تقنيات الزراعة المختلفة كما قام بتوسيع اراضي منزله في جبل فيرنون، في اثناء هذه الحقبة بدأ ظهور الثورة الأمريكية.
  9. وخلال عام 1775 عين من خلال الكونجرس “الذي كان مشكل حديثًا” ليصبح قائدًا للجيش القاري، وقد ظل جورج واشنطن في هذا المنصب طوال الثورة الأمريكية بأكملها والتي بلغ اجماليها تقريباً ثماني سنوات.
  10. في 23 ديسمبر عام 1783 بعد نهاية الثورة الأمريكية، خاطب جورج واشنطن الكونجرس في أنابوليس واستقال من مهمته وبسبب هذا الإجراء أعاد واشنطن السلطة للشعب وذيعت شهرته كونه بطلاً في كل انحاء العالم.
  11. في عام 1787 على الرغم من تصميم واشنطن على التقاعد من الحياة العامة بعد الثورة الامريكية، فقد عاد إلى المجال العام وانتخب بالإجماع رئيسًا لما يعرف في الوقت الحالي باسم”المؤتمر الدستوري”.
  12. في عام 1789 تم انتخاب جورج واشنطن بالإجماع كأول رئيس للولايات المتحدة الامريكية.
  13. وفي عام 1793 بدأ واشنطن ولايته الثانية كرئيس.
  14. عام  1797 رفض رئاسة الولاية الثالثة وتقاعد من الرئاسة ومن كل مهام الحياة العامة. من خلال ترك منصبه بعد فترتين رئاسيتين رسخ واشنطن هذه القاعدة “حكم الرئيس يكون لفترتان من الزمن فقط” وتمسك بهذه القاعدة معظم رؤساء أمريكا الذين تبعوه، ثم عاد إلى منزله الاصلي في جبل فيرنون وتمتع بتقاعد سلمي.
  15. في 14 ديسمبر 1799 توفي جورج واشنطن في غرفة نومه في منزله بجبل فيرنون وكان واشنطن محاطًا بأصدقائه المقربين وزوجته المحبة مارثا، وكان سبب الوفاة التهاب مزمن في الحلق.

 

مصادر:

George Washington – Biography

George Washington – US History