مدة القراءة

< 1 دقيقة

لماذا يقوم العلماء بالتجارب على الحيوانات؟

344 قراءة

 

من وقت لآخر يطرح بعض الأشخاص هذا السؤال على الساحة ويتساءلون، لماذا يقوم العلماء بالتجارب على الحيوانات؟ الإجابة ببساطة إننا لا نستطيع أن نقوم بتلك التجارب على البشر. بساطة الإجابة قد تبدو مزحة ولكنها حقيقة تامة حيث تحظر الأخلاقيات الطبية والعلمية والأكاديمية إشراك البشر في التجارب التي يحتمل أن تكون ضارة.

السبب الأخر الذي يدفع العلماء إلي إقحام الحيوانات في التجارب العلمية هو أن التجارب على حيوانات بعينها تعمل بشكل جيد جداً، وعلى مستويات أخرى كثيرة، التجارب على الحيوانات تعد أسهل كثيراً، مثلاً  الفئران تتكاثر كثيراً، وهي صغيرة ولا تأخذ مساحة، ويمكن للعلماء التلاعب في جيناتها لدراسة مرض ما أو تجربة تعديل ما. بالإضافة إلى أن التركيب الجيني للفئران يتشابه بنسبة 90% مع التركيب الجيني للإنسان.

التجارب العلمية لا تتوقف فقط عند الفئران، ولكنها هي الأكثر شهرة، هناك أنواع أخرى يمكن إجراء التجارب عليها مثل الديدان المستديرة التي يسهل إجراء التجارب التي تخص الخلايا العصبية عليها، لوجود حوالي 302 خلية عصبية، وهو بالطبع أسهل من تريليونات الخلايا العصبية في جسم الإنسان.

باختصار، نحن لا نقوم بالتجارب على الحيوانات رغبة في دراستها، بل نحن نقوم بتلك التجارب لأنها أقل خطورة من الناحية الأخلاقية، وأسهل، وأرخص، وأغلب الوقت تكون أكثر فاعلية.