مدة القراءة

< 1 دقيقة

لماذا نحب أفلام الرعب؟

194 قراءة

الخوف هو ظاهرة قديمة عمرها من عمر الحياة على الأرض، هو ضروري وفطري وتطور بيولوجياً على مدار التاريخ ودوره الأساسي هو حماية الكائنات والحفاظ على بقاء النوع.

الخوف قد يأخذ أبسط الصور كارتجاف أطراف الديدان عند لمسها أو أعقدها كالأزمات النفسية الوجودية التي يصاب بها البشر.

ولكن لماذا يستمتع بعض الناس بالشعور بالخوف؟

الخوف يخلق إلهاء، وهو شيء إيجابي في بعض الأحيان.

عندما نتعرض لموقف مخيف يتحول كل تركيزنا وجوارحنا ناحية مصدر الخوف ورد فعلنا تجاهه ولا يترك أي مساحة للتفكير في أي شيء أخر- كالمشكلة التي تواجهها في عملك مثلاً-.

والأكثر من ذلك، عندما نتشارك نفس الشعور بالخوف نجد أن ذلك الشعور معدي لمن حولنا لأن البشر بالأساس كائنات اجتماعية جداً تتعلم من بعضها البعض.

لذلك عندما تنظر لصديقك بعد المرور بموقف مرعب قد تجده غارقاً في الضحك وهو الشعور الجديد الذي ستجد إنك تشعر به!

وبينما توجد عدة عوامل مهمة تتحكم في شعورنا بالخوف والتي منها “الإلهاء-الإطار-التعلم الاجتماعي” نجد أن الصورة العامة التي تربط بينهم جميعاً هو ” شعورنا بالتحكم والسيطرة”

عندما نميز بين ما هو مخيف وما لا يشكل تهديداً نجد أن شعوراً ما بالتحكم والسيطرة يغمر حواسنا.

وعندما نقاوم الشعور المبدئي -قاوم أو أجري- الذي يكون الرد الفعل الأولي لأي تهديد دائماً ما نشعر بالاكتفاء والأمان والثقة بالنفس في مواجهة الشيء الذي أخافنا بالمقام الأول.

المصدر