لماذا لا تتحدث القردة؟


لماذا لا يمكن للقرود التحدث مثل اليشر

منذ عقود، عندما كان فيليب  ليبرمان يستمتع في حوض الاستحمام ويستمع إلى الراديو، قد سمع عالم الأنثروبولوجيا لورين إيسلي يفكر في لغز تطوري وقد كان : لماذا لا يمكن للقرود التحدث مثلنا؟

القرود من الرئسيسيات الاجتماعية، واذكياء إلى حد ما!

على الرغم من تشابههم معنا في بعض الصفات إلى أنهم لا يتحدثون مثلنا أو يطلقون اصواتًا قد تعني انهم يتحدثون، ووجد العلماء أن هناك نقطتين محتملتين. إما أن الدماغ لم يستطع التواصل والكلام في الرئيسيات غير البشرية، أو أنه قد تشكلت القصبة الهوائية لهم بطريقة ما تمنعهم من التكلم مثل البشر

تجارب ليبرمان

اما ليبرمان، الآن أستاذ متخصص في الأنثروبولوجيا والعلوم المعرفية واللغوية في جامعة براون في جزيرة رود، فبعد سماع اللغز خرج من حوض الاستحمام وأخذ معه اللغز, ففي التجارب الرائدة مع قرود الماكاك ريسوس في أواخر 1960 وأوائل 1970، ليبرمان وزملاؤه ربطوا المشكله بحنجرة القردة.هذا الإكتشاف كان قائماً على شئ مثير و هي ان قرود الماكاك تفتقر إلى ما يكفي من المسالك او الاحبال الصوتيه فوق البلعوم. لذلك حتى لو كان دماغ القرد يعطي الأوامر الصحيحة للكلام، فإن الجهاز الصوتي للقرد ببساطة لا يمكن أن ينتج أصوات كافية للحديث. وها قد انتشر تفسير المسالك الصوتية هذا، فقد ظهر في الكتب المدرسية وحتى في الكتب العلمية الهزلية.

وفي الاونه الاخير، ما قد يبدو لك كأنه سؤال غريب الأطوار أو سخيف إلا أنه قد تحول الى نقاش جاد بين العلماء المهتمين. ومنذ 1980، قد ركز ليبرمان على عقول الرئيسيات. في وقت مبكر من عام 1968، قال إن عمله أظهر أن الرئيسيات الأخرى غير البشر لم يكن لديهم قوة عقلية للكلام المعقد .

الأبحاث الجديدة القائمة على نتائج ليبرمان

في ديسمبر 2016، قام فريق من علماء الأحياء المعرفية وعلماء الأنثروبولوجيا بتكرار أبحاث ليبرمان باستخدام تقنيات أكثر تقدما.وكان من بين مؤلفي الدراسة" فيتش"، الذي كان في السابق طالب دراسات عليا قام ليبرمان بالتدريس له. والفرق الرئيسي في العمل الأحدث هو أن فيتش وزملاؤه أخذوا أشرطة فيديو بالأشعة السينية من قردة الماكاك الحية حيث كانوا يضربون أو يمضغون ...وهكذا

اتضح أنه هناك مجموعة كبيرة من الأصوات المحتملة، وذلك كان عن طريق مقارنة 99 صورة  للمسارات الصوتية من الأشعة السينية من ريسوس و ماكاك " و قام هؤلاء الباحثين بإجراء محاكاة ثلاثي الأبعاد لفم القرد والحلق. وذلك عن طريق رسم خرائط تدفق الهواء وقد صنع العلماء مجموعة افتراضية من أصوات الكلام التي يمكن أن تنتجها القرود. وأتموا ذلك بأن "الإمكانية الصوتية" للماكاك كانت أكبر بثمانية أضعاف مما كان مقدرا في عام 1969. 

"هل تتزوجني؟"

من الطريف أن الجملة التي أنتجها العلماء عبارة "هل تتزوجني؟" كما لو يتحدث بها ماكاك. الكلمات كانت غريبة وقصيرة، ولكن يجادل المؤلفون أنها تبدو مفهومه كما الإنجليزية مع "لهجة أجنبية طفيفة". والأهم من ذلك، أظهرت النماذج أن الماكاك كانت قادرة على إصدار أصوات العلة، كما في الكلمات bat, bet, bit, but, and bought.

وقال دي بوير *أحد الباحثين* "لقد اثبتنا بالتأكيد أننا كنا نخطئ في مجموعة الأصوات التي يمكن أن تصدرها القرود, علينا أن نركز أبحاثنا على تطور الإدراك إذا كنا نريد حقا أن نفهم أصول الكلام".

نتائج هذا البحث بين الخبراء الذين يقومون بتدريس تطور الكلام، "كان في الواقع إيجابي جدا وداعم"

ولازالت التجارب قائمة ولازال العلماء يحاولون ولكن القرود لم تبدأ بعد في الكلام.


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

45
1
45 shares, 1 point

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
0
Cute
Fail Fail
0
Fail
Geeky Geeky
1
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
0
Love
WOW WOW
4
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF

لماذا لا تتحدث القردة؟



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.