كيف تصير رأسماليا..


ما هي الحاجات الأساسية للإنسان؟

نستطيع القول: الأمن المائي, الأمن الغذائي, الأمن الصحي

في أيامنا نشملها كلها في: الأمن المادي (أو المالي)!

ولكن! هل نستطيع فعلا أن نشملها بهذه الجملة "الأمن المالي" ؟

فلنرى..

نستطيع التفكير في حياتنا من بابين رئيسين:

  • الخيال
  • الواقع

 في عالم الخيال, نستطيع أن نحيا الحياة التي نريد دون قيود أو حدود, (باستثناء بعض المعذبين ممن أقاموا حدودا حتى على خيالهم لأسباب معينة)

أما في عالم الواقع فإننا نقول– للأسف-  بكل ثقة: نعم نستطيع شمل الأسباب الثلاث السابقة للبقاء على قيد الحياة بسبب واحد "الأمن المالي"

بالرغم من أن المال دخيل على حياتنا البشرية, ولكي تعرف ماذا أعني بكلمة (دخيل) عليك بنظرة سريعة على التاريخ لترى أن عمر الإنسان يتعدى المليون سنة, أما عمر المال فلا يعدو آلاف السنين (في حوالي الألف الأولى قبل الميلاد شرع الصينيون باستخدام العملة الذهبية, ويقال أيضا بأن أولى المبادلات المالية حدثت حوالي 5000 ق.م ) وفي الحقيقة لا يهمنا أبدا متى نشأت النقود, فلو كانت منذ الألف العاشر (10.000 ق.م) تبقى النقود دخيلة على حضارة بشرية ولدت منذ ملايين السنين..

ماذا كان يحدث قبل أن يعرف الناس المال؟

فلنفترض بأنك تعيش مع 4 أفراد في هذا الكوكب, أنت وجدت 5تفاحات, وكان الأربعة الآخرين جائعين ولم يستطيعوا أن يجدوا ولا تفاحة واحدة..

أنت أمام هذين الاحتمالين:

  • ستقوم بالتفرد بالتفاحات وحدك..
  • ستقوم بتوزيع التفاحات بالتساوي: تفاحة لك, وتفاحة لكل واحد آخر

والآن, أنت الوحيد في هذا الكوكب الذي يستطيع إيجاد التفاح فما الذي سيحدث برأيك؟

قد يحاول الآخرين البحث معك عن المزيد من التفاح كي تستطيعوا البقاء على قيد الحياة معا, وعندها بالطبع, ولما وجدته من تعاون الرفاق معك, لن تخفي عن أحد مصدر هذا التفاح, وقد تبنون قرية صغيرة تعيشون فيها معا بجوار شجرة التفاح تلك! وهذا ما يسمى بالمجتمع التعاوني.. (المجتمعات البدائية كانت مجتمعات تعاونية)

ولكن ماذا لو:

 استغلك الرفاق وتركوا لك دائما البحث عن التفاح وهم يأكلون فقط!

عندها –وبالأخص إن كنت تلاقي صعوبات جمة في البحث عنه وإيجاده- ستبدأ بطلب المساعدة بداية, وإن لم تجد من يستجيب لطلبك هذا ماذا ستفعل؟ ستطلب مقابلا لجهودك أليس كذلك؟

ستقول لهم مثلا: سأعطي تفاحة لمن يأتينا بالماء, ونصف تفاحة لمن يجد لنا مبيتا لهذه الليلة! وإلى آخره..

وبالطبع إن وجدت بأنك تستطيع التحكم أكثر بهم فستقوم بإخفاء مصدر التفاح واحتكاره!
فأنت هنا تقوم بالتحكم بالموارد وتوزعها كما تشاء.. أنت تبدأ بالتحول تدريجيا إلى رأسمالي..

كلمة (رأسمالي) تعبر عن الذي يملك رأس المال الذي يستطيع من خلاله التحكم بالناس..

وسأترك لمخيلتك أن تحلق قليلا عندما نفترض:

  • يوجد أنثى وحيدة ضمن هؤلاء الخمسة..
  • استطعت أن تخترع هراوة لتضرب بها من يتجرأ على الوقوف في وجهك
  • أطلعت ذكرا واحدا من الذكور الآخرين على السر (مكان شجرة التفاح)
  • ماذا لو كانت تلك الأنثى هي من وجدت التفاح؟

ما هو رأس المال؟

نستطيع إيجاد تعريف بسيط دون الرجوع إلى أي مصدر, ففي عالمنا القائم على المال اليوم ليس من الصعب أبدا أن نعرف بأن رأس المال هو مبلغ من المال نستطيع من خلاله الانطلاق بنشاط اقتصادي أو تجاري, أو الاستثمار في مجال ما يقوم بإرجاع الأرباح لنا مع بقاء هذا المبلغ الأول ثابتا..

في مثالنا: رأس المال هو التفاحات التي وجدتها, وتستطيع من خلاله أن تلاحظ حاجة رفاقك لها كي يبقوا على قيد الحياة! تستطيع أيضا أن تلاحظ كيف تحولت التفاحة إلى أوراق نقدية مطبوعة..

إذن فالإنسان المالك لرأس المال (أيا كان شكل رأس المال هذا) سيستطيع السيطرة على المحيطين به المحتاجين لما لديه..

ملاحظة هامة جدا:

التفاح, يختلف عن النقود, فإذا نفدت كمية التفاح الموجودة (الموارد الأساسية) سيتغير تركيب مجتمعك الصغير كله عند إيجادك أو إيجاد أحد غيرك لمصدر جديد للحياة, أليس كذلك؟ فانتبه إذن إلى أن النقود عبارة عن أوراق مطبوعة! هل سينفد مصدرها؟ في الواقع, لا.. ستستمر في طباعتها لتبقى أنت القائد المسيطر ..

في عالم اليوم الواقعي

والآن, بعد أن تحول كل التفاح في العالم إلى شكل جديد من الموارد الحياتية (المال) , صرت تبيع عملك مقابل المال ثم تشتري بهذا المال تفاحا لتأكل, وستلاحظ الاختلافات بين الناس: أحدهم يستطيع شراء تفاحة, والآخر نصف تفاحة, والآخر ربع مثلا, وبالطبع ثمة اليوم من لا يستطيع شراء حتى بقايا التفاحة!.. فقد أدى هذا النظام إلى جعل الناس (من خلال مقدراتهم الشرائية) يتوزعون في طبقات تقسمهم على أساس مادي..

هكذا يولد النظام الرأسمالي, ثم يبدأ بالتطور مع تطور المجتمعات, ثم, ومع توسع التجارة وانفتاح الطرق بين دولتين أو أكثر يولد الوسيط الثالث المال (كان أيضا يتحول عبر التاريخ من معدن إلى آخر تبعا لدرجة أهمية المعدن في هذا العصر أو ذاك.. إلى أن تم اختراع الأوراق النقدية المطبوعة..)

لنعود للسؤال الأول: كيف تصير رأسماليا؟

في الحقيقة, في كل مرة تستيقظ صباحا لتذهب إلى عملك كي تبيع جهدك بأبخس الأثمان تحت ضغوط الاستغلال من أصحاب العمل, أو أصحاب الشركات أو المصانع, وفي كل مرة تذهب إلى المحاسب لتأخذ مرتبك الشهري, كله, ومع زياداته وحوافزه, وفي كل مرة يربت فيها مديرك على كتفيك مادحا لك, وفي كل محل تجاري تدخله لتدفع ثمن طعامك, أو لباسك, أو في أي منتجع سياحي تذهب إليه كي تسرق بعض المتعة أنت تكون رأسماليا..

فالرأسمالية منظومة يقوم على أساسها التبادلات الحياتية اليومية كلها..

رغم التداخلات التي تحدث اليوم في أغلب المفاهيم, لكن علينا دائما الانتباه إلى الفرق بين السبب والنتيجة, و إلى أن الرأسمالية نتيجة وليست سببا, طبعا! تتحول النتائج إلى أسباب لنتائج جديدة في دورة الفكر, وفي مسيرة التطور  والتحول لأي دورة (بيولوجية, علمية, فكرية, صناعية, إلخ..) ولكن دائما علينا الرجوع إلى سبب الأسباب كلها في البحث عن الحلول للمشاكل.. وبالأخص هذه المشكلة الضخمة : "الرأسمالية"

 


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

36
0
36 shares

What's Your Reaction?

Angry Angry
1
Angry
Cute Cute
3
Cute
Fail Fail
1
Fail
Geeky Geeky
3
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
6
Love
WOW WOW
5
WOW
Win Win
3
Win
WTF WTF
2
WTF

Your reaction

NICE
SAD
FUNNY
OMG
WTF
WOW

التعليقات 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كيف تصير رأسماليا..



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.