مدة القراءة

< 1 دقيقة

قد تختفي الحيتان قريباً بعد سنة قاسية جداً عليهم.

173 قراءة

حذر علماء المحيطات العالم بأنه لو يتخذ إجراء سريع قريباً ستنقرض فصيلة من الحيتان الأطلنطية وهي فصيلة من الحيتان البالينية التي لا تملك أسنان بل صفائح بالينية.عام 2017 كان عاماً خطيراً جداً على ذلك النوع من الحيتان حيث تبقى في العالم بأسره 450 حوت فقط مع قدوم نهاية العام، وقد قل ذلك العدد 17 حوتاً حتى اليوم.لا يعرف العلماء السبب الرئيسي وراء انخفاض العدد بذلك الشكل الدرامي ولكن السببين الأكثر وضوحاً هو التصادم مع القوارب وشباك الصيد التي تعرقل حركة الحوت في حالة اشتباكه بها وتمنعه من الصعود للسطح للتنفس. ولكي تزداد الطين بللاً، كان عام 2017 عاماً سيئاً للغاية في التكاثر لدي الحيتان، حيث تبقى 100 أنثى قادرة على التكاثر وفرص نجاتهم أقل من الذكور وذلك يعني أن نجاة تلك الفصيلة لها فرص قليلة جداً.

المصدر