في اكتشاف جديد لعلماء الفلك هذه المرة تخص الكوكب الأكثر سخونة


الكوكب KELT-9B

هذا الكوكب يدور حول نجم مدهش يسمى Kelt-9  ، و يبعد عن كوكبنا بحوالي 650 سنة ضوئية. إنها المرة الأولى التي يكتشف فيها علماء الفلك كوكبا حارً بهذا القرب من نجمه ، ويختلف عن أي شيء قد شاهدوه علماء الفلك من قبل .

أكتشف العلماء واحداً من الكواكب الخارجية الأكثر جنونا ً, عملاق ضخم لا يشبه عملاق المجموعة الشمسية أقصد كوكب المشترى فهو يسافر حول نجمه بسرعة هائلة جدا بالإضافة الى انه يملك سطح ساخن جدا حتى أكثر سخونة من العديد من النجوم تم اكتشافها .

لماذا يعتبر هذا الكوكب فريد من نوعه

يدور هذا الكوكب حول نجم يسمي  Klet-9  و يبعد حوالي 650 سنة ضؤية  , انها المرة الاول التي يكتشف فيها العلماء مثل هذا النوع من الكواكب و  يختلف عن اي شئ قد شاهدوه من قبل , كيلت 9 تصل درجة حرارة سطحه حوالي 4600 كلفن و للمقارنة فإن درجة حرارة نجمنا (الشمس) 5800 كلفن و حتي أقرب كوكب للشمس يصل درجة حرارته 700 كلفن , أوضح العلماء ان السبب في هذا الأرتفاع الرهيب في درجة حرارة هذا الكوكب هو قربه الشديد من نجمه و الذي يعتبر أحد النجوم الأكثر سخونة التي اكتشفها العلماء و الذي تصل درجة حرارة سطحه 10170 كلفن .

ما قاله العلماء عن هذا الإكتشاف الجديد

قال عالم الفلك جونتي هورتر من جامعة كوينزلاند (( سيكون من الإنصاف القول ان هذا الكوكب أكثر سخونة من 80 %  من جميع النجوم التي نعرفها ))

كيلت 9 ب هو في الواقع أضخم 2,8 مرة من كوكب المشترى و لكن كثافته تعادل فقط نصف كثافة المشترى .

عالم الفلك الان دافي من جامعة سوينبرن عقب عن هذا الإكتشاف الجديد (( لقد فوجئت حقا من هذا الكوكب , عندما يكون لديك نجم ضخم جدا و ساطع جدا فإن قوة إشعاعه ستكون مكثفة لدرجة أنه يمكن ان يفجر المواد من حوله لذا لن يكون هناك الكثير من الغاز و الغبار لتكوين هذا الكوكب )) الظروف القاسية المحيطة ب كليت 9 من المرجح أن تجعل حياة هذا الكوكب الجديد قصيرة جدا .

حياة الكوكب KELT-9B

 يقدر العلماء ان هذاالكوكب يخسر ما لا يقل عن 10 ملايين كيلو جرام من كتلته في الثانية الواحدة و ربما يشكل له زيل مماثل لما نراه خلف المذنبات , و هذا يعني انه ربما لن يستغرق زوال هذا الكوكب طويلاً بسبب القدر الهائل في المواد التي يفقدها .

شارك في اعداد هذه الدراسة فريق دولي من الباحثين و فلكيين و ما انطوي عليه ملاحظتهم كان تحد كبير جدا

اللمحة الجديدة التي وفرها لنا هذا الكوكب الجديد ستوسع فهمنا و ادراك العلماء حول الكواكب كيف تولد و كيف تنتهي .


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

54
1
54 shares, 1 point

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
1
Cute
Fail Fail
2
Fail
Geeky Geeky
1
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
0
Love
WOW WOW
1
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF
Ahmed Awni
أعمل كـ HR/Recruiter , في مرحلة الماجستير في الموارد البشرية , محب للفيزياء النظرية و التاريخ العسكري . أؤمن بان كل شخص لديه رسالة سيؤديها ربما لم يعرفها حتي الأن لكنه سيقدمها يوم ما.

في اكتشاف جديد لعلماء الفلك هذه المرة تخص الكوكب الأكثر سخونة



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.