مدة القراءة

< 1 دقيقة

طريقة جديدة لاستخراج وقود الهيدروجين من مياه البحر عن طريق الشمس

266 قراءة

إن إيجاد طريقة رخيصة لإنتاج الهيدروجين من المياه سيقلل بشكل هائل من اعتمادنا على الوقود الأحفوري، والهيدروجين هو من أكثر العناصر الكيميائية انتشاراً على سطح كوكبنا حيث تكون ذراته المياه مع ذرات الأوكسجين.

وقد وجد فريقاً بحثياً من جامعة فلوريدا طريقة جديدة لاستخراجه من مياه البحر وأشعة الشمس وهم شيئان متوافرا بكثرة في ولاية فلوريدا.

عن طريق تطوير مادة نانوية جديدة استطاع الفريق استخلاص الهيدروجين من مياه البحر مباشرة وذلك يعتبر إنجازا في حد ذاته حيث تعتمد كل الطرق الحالية في استخلاص هذا الغاز على المياه المحضرة معملياً عن طريق فلترتها وتنقيتها مما يقلل تكاليف هذه العملية بشكل كبير.

إن المادة الجديدة التي أنتجها هذا الفريق البحثي تعتمد على ظاهرة يطلق عليها Photocatalysis وهي ظاهرة كيميائية تحدث عند تعرض جسم ما للضوء وفي حالة المادة الجديدة يساعد هذا الضوء في تسريع التفاعل الكيميائي الذي ينتج الهيدروجين من المياه عن طريق فصل ذراته عن ذرات الأوكسجين.

أهم خصائص هذه المادة هو قدرتها على استقبال طيفاً واسعاً من الأشعة الضوئية مما يسمح لها باستخدام أشعة الشمس بكفاءة عالية وهي لها قدرة تحمل عالية لتصمد في مواجهة الظروف القاسية التي قد تتعرض لها في وجودها بمياه البحر.

تتكون هذه المادة من ثاني أوكسيد التيتانيوم والذي يدمج مع مواد نانوية معقدة مما يساعده على استخلاص الهيدروجين بسلاسة ودون احتياج كبير للطاقة حيث يتوقع الفريق أن تكلفة استخراج الهيدروجين ستقل للنصف.

بالطبع لم يتم طرح هذه التكنولوجيا بشكل تجاري بعد حيث تحتاج لمزيد من التحسين قبل طرحها للاستهلاك العام وبالطبع أفضل ما يميز هذه التكنولوجيا هو استغنائها عن الألواح الشمسية باهظة الثمن واستخدامها للشمس بشكل مباشر.

المصدر