مدة القراءة

< 1 دقيقة

صوت الأرض، ربما تمكن العلماء أخيراً من سماعه.

381 قراءة

لعدة عقود، شيئاً ظل يتبين عاماً بعد عام، الأرض لها صوت وهو يشبه الطنين ولكننا لا نستطيع سماعه.أول محاولة لرصد ذلك الطنين كانت في عام 1959، ولكنها ظلت دون نتائج حتى عام 1998 حيث تم نشر ورقة علمية تثبت بشكل قاطع رصد وجود ذلك الصوت الغريب.إن الأرض تتمدد وتنكمش بشكل مستمر، حتى ولو بنسب ضئيلة جداً، وتلك الحركة الدورية تنتج إشارة صوتية – أو طنيناً- في حالة غياب أي ضوضاء تعرقل وصول الصوت للسطح.اليوم، تمكن العلماء لأول مرة في التاريخ العلمي من رصد وتسجيل صوت الأرض ولكن هذه المرة من أعماق المحيط.

كل التجارب السابقة التي حاولت رصد ذلك الطنين كانت تجرى من فوق سطح الكوكب. هذه المرة ومع إجراء التجربة من عمق المحيط استطاع العلماء ضرب أكثر من عصفور بحجر واحد. كانت إحدى النظريات حول صوت الأرض هو أنه نتاج لارتطام الأمواج حول كوكب الأرض بشكل مستمر وأن مجموع هذه الأصوات هو ذلك الطنين الغير مفسر. ولكن في أعماق المحيط لا توجد أمواج لذا بالتأكيد ذلك الصوت هو صوت الكوكب بالفعل. كما نعرف أن معظم الكوكب مغطى بالمياه، لذا إثبات وجود الصوت تحت المياه أهم من إثباته على السطح. وأكتشف العلماء أن ذبذبة الأرض التي تصدر ذلك الطنين لها تردد أقصى بمقدار 2.9-4.5 مللي هيرتز وهي نسبة أقل ب 10 ألاف مرة من مقدار ما يمكن سماعه بالأذن البشرية.

المصدر