شركة Apptus تُصمم برنامج ذكاء اصطناعى جديد لإدارة العقود بديلاً عن القانونيين


يبدو أن الذكاء الاصطناعى و تعلُم الآلة قد أصبحا سريعاً أهم تقنيات برمجيات الحاسب مؤخراً، وسوف يحلوا محل الانسان فى الكثير من الوظائف التكرارية فى الفترة القادمة.

أعلنت شركة Apptus من كبرى شركات البرمجيات بالولايات المتحدة عن تصميمها لنظام ذكاء اصطناعى جديد للعمل بإدارة وتعديل العقود، فى محاولة منها لتسريع نُظم المبيعات.

” عملية تحرير ومراجعة العقود تُعتبر المرحلة الأطول والأكثر روتينية  في مهنة المبيعات” ، كيرك كراب المدير التنفيذى ومؤسس شركة  Apptus شارحاً سبب تصميم النظام الجديد، ” هناك سلسلة من القرارات التى يجب أن تُتخَذ في عملية تحرير العقود، ويمكن للشركات استخدام برمجيات الذكاء الاصطناعى للمساعدة في تحديد أي طريقة للذهاب وأي منها لتحديد الأولويات والقرارات. “

“المنظمات التي تجمع بين إدارة العقود والذكاء الاصطناعي تكسب القدرة على مُبادلة كافة الاعتبارات والمخاطر، دورة الزمن، والتكاليف ونتائج التفاوض.” 

ويقول إن وجود هذه القدرة سيعطي المديرين التنفيذيين للشركة مرونة أكبر لإدارة هذه القرارات من حيث صلتها بأهداف الشركات الأوسع نطاقاً.

“”قد تقدر بعض الشركات أن أهم أولوياتها خفض التكاليف، في حين أن البعض الآخر قد يعطي الأولوية للحد من المخاطر أو زيادة نمو المبيعات” كما وضح كيرك كراب.

وعند سؤاله عن مُستقبل القانونيين العاملين بالشركات على تحرير ومراجعة العقود عَلّق كراب

“لهذا السبب، تطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعى في إدارة العقود لديه القدرة على دفع النمو في المستقبل وتعزيز الإنتاجية في جميع أنواع المنظمات والشركات. ويجب على كبار المسؤولين القانونيين ومديري العمليات القانونية ألا يتجاهلوا هذا التطور، ويمكنهم تبنيه كوسيلة لتعزيز قيمتهم وقيمة إداراتهم”

وبعبارة أخرى، من خلال تطبيق أنظمة الذكاء الاصطناعى فى عمليات التعاقد، يجب أن تعمل هذه الشركات بكفاءة أكبر، الأمر الذي من شأنه أن يحرك عملية البيع بأكملها جنباً إلى جنب لتحقيق المبيعات لتؤتي ثمارها بسرعة أكبر. وينبغي أن تُلغي أو تُقلِل إلى حد كبير من الروتينية في الأقسام القانونية بالشركات في انتظار عقود مكتوبة والموافقة عليها والتوقيع عليها.

وبعيدا عن مكاسب زيادة الكفاءة وتقليل الوقت ، يمكن للبرنامج القيام ببعض الأمور العملية مثل التوصية ببنود مفقودة يجب أن تكون موجودة لحماية شركتك، أو بالعكس تجد بنودا في العقد المقترح قد تضع الشركة في خطر مالي. وأخيرا، يمكنك حقوق شركات طرف ثالث في قاعدة بيانات العقد الخاص بك حتى تتمكن من جلب بنود العقود ذات الصلة من اتفاقيات الطرف الثالث كلما لزم الأمر.

ومن المثير للاهتمام أنه على الرغم من أن الشركة تُصمم برامجها على مبنية على منصة “SalesForce“، الا أن Apptus قررت استخدام خوارزميات “Microsoft Azure” للذكاء الاصطناعى لبناء هذه الوظيفة في المنتج.مُعللين انهم كانوا يعملون على هذا النظام قبل فترة طويلة قبل طرح “SalesForce” واجهاتها البرمجية الجديدة المُسماة “أينشتين” في يونيو حزيران.

المصدر

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
0
Cute
Fail Fail
0
Fail
Geeky Geeky
0
Geeky
Lol Lol
0
Lol
Love Love
0
Love
WOW WOW
0
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF

شركة Apptus تُصمم برنامج ذكاء اصطناعى جديد لإدارة العقود بديلاً عن القانونيين



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.