مدة القراءة

6 دقائق

سلسله لوحات أحداث الفنانه فريدا ج1

100 قراءة

البدايه:

الفنانه فريدا كاهلو(frida kahlo) أتولدت في المكسيك تحديدا في كويوكان, والدها مهاجر يهودي ألماني و والدتها من أصل مكسيكي.عندما كان لديها 6 سنين أصابت بشلل الاطفال وجعلها طريحه الفراش لمده 9 شهور..وفي 1925تعرضت لحادث وهيا علي متن حافله مع حبيبها أليخاندروا و في طريقها للبيت عندما اصتدمت الحافله بالترام و دخل درابزين من الصلب لوركها و أخترق الجانب الاخر وظلت ممده علي ظهرها لمدار عام كامل،فطلبت ريشه وألوان وأوراق لترسم وفضلت تنقل صورتها اليوميه ومن هنا اكتشفت حبها للرسم.. وبدأت في توثيق الاحداث الرئيسيه من حياتها في عده لوحات:

10540358_1561627077467098_6259490656388107630_n.jpg

1_self prtrait,1922

فريدا الصغيره

10371404_1561627354133737_443134217429363151_n.jpg

2_self portrait in a velvet dress,1926

رسمت فريدا نفسها في لباس مخمليه كأنها أميره لترسلها الي حبيبها أليخاندرو الذي أنفصل عنها لكونها متحرره جدا وأرسلت اليه رساله تقول له “في غضون أيام قليله سوف تكون الصوره في منزلك..سامحني لعدم أرسالها في اطار..أناشدك لوضعها في مكان منخفض لتقع عينيك علي كما لو كنت تبحث عني”لكنه تركها وسافر الي أوروبا.

5c84b45bb7111ca248179a5aa1d62639.jpg

3_la adelita,pancho villa and frida,1927

بعد أن تعافت فريدا من حادث الحافله ..بدأت في التورط في السياسه والافكار الثوريه و اعاده اكتشاف جذورها المكسيكيه وتصور نفسها في مركز اللوحه مع صوره الزعيم الثوري بانشو فيلا ويحيط بها صورتان من أنماط ومواضيه مختلفه.. الاولي تعبر عن قافله زاباتيستس الثوريه وجنديات النساء”أديلياس” وعبورهم وادي المكسيك وفي خلفيتها بركان المكسيك الشهير.. بينما الصوره التي علي يسارها تعبر عن وجهه نظرها المجرده والحديثه من خلال بنيه معماريه وارضيه مكسوه بالبلاط وكأنها تحاول الجمع بين كل من الافكار..بين الثوره والمكسيك…وتستخدم في عنوان اللوحه جزء من اغنيه”ذي أديليتا”الشعبيه.

1936393_1561627497467056_375721011326757965_n.jpg

4_self portrait_time flies,1929

رسمت فريدا هذه اللوحه بعد زواجها من الفنان دييغوا ريفيرا..رسمت نفسها بالطريقه التي يحبها دييغو فيها في زي مكسيكي تقليدي وباستخدام نفس النمط الذي كان يتخدمه دييغو باستمرار في الجداريات..وباستخدام ألوان حيويه من الطراز المكسيكي والمفضل عند فريدا وأستخدمتها طوال حياتها.

1936481_1561627167467089_2666633679089833696_n.jpg

5_self portrait,1930

كانت هذه من الوح الاولي التي رسمتها بعد زواجها من دييغو..وكأنها تبحث عن شخص في اللوحه.

frieda-and-diego-rivera.jpg

6_frida and Diego rivera,1931

رسمت فريدا نفسها مع دييغو بعد عامين من الزواج كأنها صوره زفاف و سجلت فريدا في هذه اللوحه لحظات صعود وهبوط زواجهما…دييغو يبدو هائل الحجم بجانب زوجته في اللوحه و كأنه يرفضها..في وقت رسم هذه اللوحه كانت فريدا فهمت أن دييغو لا ينتمي الي أحد..تلامس يد الزوجين تعبر عن رابطه زواجهما.

frida-and-the-cesarean-operation.jpg

7_ frid and the cesarean operation,1932

كانت فريدا لا تستطيع الولاده والحمل بسلام بسبب الحادثه التي تعرضت لها و رسمت هذه اللوحه عندما كانت في حملها الثاني و كان دييغو حاول منعها من أستكمال الحمل خوفا علي حياتها..لكنها رفضت كما فعلت في حملها الاول..أعطاها اخصائي الدواء وزيت الخروع للاجبارها علي الولاده المبكره..لكن فشل معها فأختارت أستكمال الحمل طبيعيا…أخبرها الطبيب انها يمكن أن تكمل الحمل مع ولاده قيصريه وكان من المفترض ان تكون هذه اللوحه هي توضيح لما سيحدث لها لكن للاسف حدث اجهاض لها وعرض حياتها للخطر و لم يتحقق ما كانت ترجوه..ولم تتمكن من استكمال اللوحه بسبب وجعها النفسي والجسدي من الاجهاض.

henry-ford-hospital.jpg

8_henry ford hospital,1932

في هذه اللوحه…تصور فريدا نفسها بعد عمليه الاجهاض الثانيه..وهي عاريه وملتويه من الألم وتصرخ تعابير جسدها من العجز والألم وهناك سته كائنات تحلق حولها..الجنين الذي من المفترض أبنها و هيئه الجنين بالتوضيح الطبي..والسحليه والتي تبدو وكأنها الرحم.والمعده التي تحملها  أشرطه حمراء ويبدو انها الحبل السري..والحلزون وهو رمز لمدي بطء العمليه.

my-birth.jpg

9_my brith,1932

شجع دييغو زوجته فريدا,علي بدء مشروعها لرسم أحداث حياتها الرئيسيه الي سلسله من اللوحات..وكانت هذه اللوحه الاولي في السلسله و تمثل تخيل فريدا عن كيف كانت ولدت و قالت فريدا أنها في هذه اللوحه كانت تلد نفسها.

larger.jpg

10_self portrait on the border of mexico and the united statues,1932

في هذه اللوحه تقف فريدا علي حجر الحدود علي طول خط بوردر بين المكسيك والولايات المتحده،الشمس والقمر فوق المكسيك فقط..حيث تريد فريد ان تكون.. في وقت رسم هذه اللوحه كان دييغو مشغولا بالصناعه الحديثه علي جدران معهد ديترويت للفنون،بينما فريدا كانت تتوق الي الثقافه الزراعيه القديمه في المكسيك..كما أنها تحمل في اللوحه علم المكسيك الذي يخبرنا أين ولاءها يكمن.

735239_1561627704133702_6136272208007638337_n.jpg

11_self portrait with necklace,1933

رسمت فريدا هذه اللوحه بعدما بالكاد تعافت من اجهاضها وكانت لا تزال في ديترويت وبدأت للرسم مره أخري..ورسمت نفسها مع عقد من الخرز اليشم ويبدو عليها التعاسه ولكن تبدو واثقه من نفسها بالمقارنه مع صورها الذاتيه اللأخري.

944092_1561627420800397_492044376121805883_n.jpg

12_self_portrait very ugly,1933

شجع دييغو زوجته فريدا علي أستخدام الطلاء بالجص في لوحه وهي وسيله لم تكن فريدا علي درايه بها ولكن بعد الانتهاء من اللوحه شعرت بخيبه أمل من النتيجه ورمتها في سله المهملات..وبالصدفه جاء صديقها المقرب لوسيان بلوش لزيارتها وعندما رأي اللوحه في القمامه..قرر أنقاذها وأخذها الي البيت معه.

11898764_1561627577467048_4106459936683318569_n.jpg

13_self portrait with curly hair,1935

أنفصلت فريدا عن دييغو في صيف 1934 بعد خيانته لها مع شقيقتها الصغري كريستينا وكانت فريدا مدمره من هذا الانفصال ولم تستطع رسم أي لوحه في عام 1934 الي ان أستطاعت رسم لوحتين في 1935 وتعلن فيها غضبها من دييغو وخيانته لها..وفي اللوحه صورت فريدا نفسها مع شعر مجعد قصير لاغضاب دييغو الذي كان يعشق شعرها الناعم الطويل.

my-grandparents-my-parents-and-me.jpg

14_1936,my grandparents,my parents and i

رسمت فريدا في اللوحه،أجدادها ووالديها وهيا..وتمثل الفتاه الصغيره العاريه فريدا وهي ممسكه بالشريط الاحمر والذي يمثل رابطه الدم…وعند ملاحظتك ستجد اشاره من فريدا في اللوحه انها حصلت علي جسد والدتها و وورثت عين أبيها الجميله.

11796348_1561626810800458_675761729418440975_n.jpg

15_ fulang_Ghang and i,1937

هذه أول لوحه رسمتها فريدا لنفسها مع حيوان أليف لها وكانت فريدا في صداره جمالها وكانت علي علاقه سريه مع السياسي ليون تروتسكي وكانت فخوره جدا بهذه اللوحه وأعطتها لصديقتها ماري شابيرو وكانت شقيقه مؤرخ الفن مايرو شابيرو…وأعتطها معها مراه في نفس حجم اللوحه وأخبرتها ان تضع دائما اللوحه بجانب المراه لتتمكن من رؤيه نفسها دائما مع فريدا…ويعتقد كثير من الناس ان القرد يمثل بديل عن أطفالها الذين ماتوا قبل الولاده. 

10406694_1561627117467094_289342247665721998_n.jpg

16_me and my doll,1937

كان من المعروف أنها لا تقدر علي اكمال الحمل بسلام بسبب حادث الحافله وفي الوقت الذي رسمت فيه هذه اللوحه كانت فقدت طفلها الثالث بسبب الاجهاض…رسمت نفسها مع دميه وجعلتها بعيده عنها كبعد أمل أن تنجب طفلا وكانت تدخن سيجاره وكان من المعروف أن الناس لاتدخن بجانب الأطفال..لتاكيد أستحاله تحقيق أمنيتها ويطغي علي ملامح وجهها الحزن والوحده.

memory-the-heart.jpg

17_1937,(memory(the heart

أعربت فريدا عن استياءها وبؤسها بسبب خيانه دييغو مع أختها كريستينا قبل عامين..في الخلفيه زيها وهي تلميذه والآخر زيها التقليدي وكل زي له ذراع واحده..تعبيرا علي أنها بلا حول ولا قوه….وقلبها الضخم يضخ أنهار الدم بجانبها دلاله علي قلبها المكسور ..وأختراق قضيب من الصلب جسدها..مما خلق تصوير دقيق من الاحساس بالألم.

my-nurse-and-i.jpg

18_my nurse and i,1937

تعتبر فريدا هذه اللوحه من أقوي أعمالها وكتبت عن هذه اللوحه:”أنا في ذراعي ممرضتي،مع وجه أمراه ناضجه في جسد فتاه صغيره،مع سقوط الحليب الذي يقع من حلماتها كما لو كان يسقط من السماء”هذه اللوحه تمثل علاقه فريدا بوالدتها..كانت أمها لاتستطيع أرضاعها بسبب شقيقتها الصغري كريستينا التي كانت أصغر منها ب11 شهرا وقد أستأجرت عائلتها هذه الممرضه الهنديه لارضاعها..ويبدو من اللوحه وقناع الجنائز التي ترتديه الممرضه في اللوحه علاقه الممرضه بفريدا البارده والبعيده.

1915040_1561627280800411_8898542286131513433_n.jpg

19_self_portrait dedicated to mleon trotsky( between the curtains),1937

اللوحه الشهيره بأسم(بين الستائر)..رسمتها فريدا ل ليون تروتسكي في عيد ميلاده،والورقه التي تمسكها في اللوحه كعقد لحبها لليون تروتسكي…كان تروتسكي منافس سياسي روسي وملتزم بنظريات الماركسيه كمفكر وخبير استراتيجي عسكري ثم هرب من ستالين وطلب مساعده من دييغو زوج فريدا لمساعدته في الاختباء..ووافق دييغو وفريدا علي تخبئته هو وزوجته في بيتها الازرق في كويوكان حيث عاشوا لمده عامين معها..وفي اوائل صيف عام 1937 بدأت فريدا و تروتسكي علاقه سريه وعندما علمت  زوجته عن علاقتهما….انتقلا من بيت فريدا..اخذا معه اللوحه.