مدة القراءة

3 دقائق

ريكي مارتن الإنسان والفنان

90 قراءة

بدأت مسيرة ريكي مارتن عندما كان عمره 12 عامًا فقط، وكان في فترة المراهقة الغير مستقرة، لكن على الرغم من ذلك كان واثق من موهبته فانضم ريكي مارتن إلى واحدة من أشهر فرق الغناء الشبابي في العالم، وتُعرف باسم مينودو. كان لدى هذه المجموعة اللاتينية الآلاف من المعجبين في جميع أنحاء العالم. ثم بعد خمس سنوات و 11 ألبومًا، وكان قد بلغ 18 عامًا، انتهت رحلة مارتن المليئة بالشهرة مع هذا الفريق، وقرر أن يبدأ بمفرده.

من هو ريكي مارتن الإنسان والفنان

  • ولد إنريكي خوسيه مارتن موراليس في سان خوان بورتوريكو في 24 ديسمبر 1971 وهو الطفل الرابع لأسرته، بدأ مارتن في الظهور في الإعلانات التجارية على التلفزيون المحلي في سن السادسة تقريبًا.
  • في السنوات الخمس التي قضاها ريكي مارتن مع فريق مينودو، قام بجولة حول العالم وقد غنى بعدة لغات.
  • وعندما بلغ 18 عام في 1989 كان هذا هو السن الأقصى للمشاركة في فرقة مينودو للمراهقين، من ثم عاد إلى بورتوريكو لفترة طويلة حتى يتمكن من إنهاء المدرسة الثانوية قبل الانتقال إلى نيويورك لمتابعة مهنة التمثيل والغناء.
  • وقد حقق ألبوم ريكي مارتن الإنجليزي الأول نجاحًا كبيرًا ثم استمر في صنع الموسيقى باللغتين الإسبانية والإنجليزية.
  • كانت الموسيقى دائمًا شغف مارتن، واستمر في إصدار 10 ألبومات (باللغتين الإنجليزية والإسبانية).
  • جاء نجاح ريكي مارتن المذهل في عام 1998 مع أغنية “كأس الحياة”  الأكثر شهرة، وهي كانت الأغنية الرسمية لكأس العالم 1998 وقد وصلت هذه الأغنية للعالمية وأصبحت رقم 1 في جميع الإحصاءات في جميع أنحاء العالم.
  • لا شيء من أغاني ريكي مارتن قد حصل على النجاح الموسيقي حتى الآن أكثر من أغنية “Livin la Vida Loca” وقد يعود الفضل في هذه الأغنية إلى إشعال وشهرة البوب اللاتيني في فترة التسعينيات، والذي فتح الباب لكثير من الفنانين مثل: شاكيرا وإنريكي إجليسياس وجنيفر لوبيز.
  • حازت هذه الأغنية على 13 جائزة، بما في ذلك جائزة Billboard Latin Music لجائزة Pop Track of the Year. وقد أعرب ريكي مارتن “لقد كان شيئًا لم يحدث من قبل، ولا تزال تلك الأغنية مفضلة لمجموعة كبيرة من الناس”. لقد قامت هذه الأغنية بتقديم ريكي إلى النجومية.
  • كونه أبًا هو أحد أكبر إنجازات ريكي مارتن على حد قوله، إنه والد للأولاد التوأم فالنتينو وماتيو، اللذين ولدا عن طريق أم بديله في عام 2008.

اقرأ أيضًا: 10 من أفضل أفلام الفضاء والخيال العلمي حسب تصنيف IMDB

أجمل ما قدم ريكي مارتن

أحلى ما غنى ريكي مارتن

ريكي مارتن والغناء

  • بينما كان مارتن يتابع بنشاط شغفه في التمثيل أيضاً، كان يسجل ويطلق ألبومات ويظهر في حفلات موسيقية.
  • وقد أصبح معروفًا جدًا في مسقط رأسه بورتوريكو وبين المجتمع اللاتيني ككل.
  • ألبوم ريكي مارتن المنفرد الأول صدر في عام 1988 من قبل شركة Sony Latin، ثم تبعه الألبوم الثاني Me Amaras في عام 1989.
  • ثم لاحقه ألبومه الثالث، A Medio Vivir الذي أُصدر في عام 1997، وهو نفس العام الذي قام بدوبلاج الفيلم الكارتوني هرقل وكانت النسخة الإسبانية.
  • “لا كوبا دي لا فيدا” التي أداها مارتن في بطولة كأس العالم لكرة القدم 1998 في فرنسا، قُدمت من خلال بث لملياري شخص حول العالم من متابعي كرة القدم وغيرهم.
  • في حفل توزيع جوائز جرامي في فبراير 1999 قدم الحفل ريكي مارتن، وكان الحفل في غاية الروعة حيث كان له أداءً حارًا بأغنية “La Copa de la Vida“، كان الحفل في قاعة احتفال لوس أنجلوس وهذا قبل استلامه جائزة أفضل أداء بوب لاتيني لـ Vuelve.
  • تبع تلك الليلة الجرامية النجمية إطلاق أول أغنية إنجليزية ناجحة ليريكي وكان نجاح استثنائي، “Livin ‘La Vida Loca”. وبسبب هذه الأغنية ظهر لأول مرة في المركز الأول على لوحة Billboard.
  • كما ظهر مارتن أيضًا على غلاف مجلة تايم ونُسب إليه الفضل في المساعدة في جلب وإدخال الثقافة اللاتينية إلى موسيقى البوب الأمريكية السائدة في هذه الحقبة.
  • ولزيادة النجاح الشعبي لألبومه الأول والأغنية الإنجليزية، تم ترشيح ريكي مارتن في أربع فئات من جوائز جرامي والتي عقدت في فبراير 2000 ولكن للأسف خسر في الفئات الأربع.

أقرأ أيضًا: فيلم Dunkrik..عندما تتحدث الموسيقى!

ريكي مارتن والتمثيل

  • عندما سافر ريكي مارتن إلى المكسيك للظهور في مسرحية موسيقية وقد أدى دور مغني في telenovela باللغة الإسبانية عام 1992، وقد أثبت العرض شعبيته لدرجة أنه كرر نفس الدور في شكل فيلم ومسلسل.
  • في عام 1993، سافر مارتن إلى لوس أنجلوس، حيث ظهر لأول مرة في التلفزيون الأمريكي في مسرحية هزلية.
  • في عام 1995، عمل في مسلسل كان يتم تصويره في المستشفى العام، وفي عام 1996، قام ببطولة إنتاج فيلم برودواي والذي كان عن رواية البؤساء.

 

مصادر:

Ricky Martin