مدة القراءة

< 1 دقيقة

رحبوا بإيما، التي جمدت كجنين لمدة 24 عام قبل أن تولد.

72 قراءة

 طفل الجليد، هو مسمى يطلق على الجنين الذي يتم تجميده وتخزينه حتى تتم ولادته في المستقبل البعيد!">  طفل الجليد، هو مسمى يطلق على الجنين الذي يتم تجميده وتخزينه حتى تتم ولادته في المستقبل البعيد!

وفي نوفمبر من هذا العام، تمت ولادة الجنين الأطول تخزينا في تنيسي بالولايات المتحدة بعد أن تم تجميدها لمدة 24عام.

الجنين، والذي تم تخصيبه من قبل متبرعين غير معروفي الهوية، تم تجميده عام 1992، وذلك بعد عام واحد من ميلاد الأم المستقبلية تينا جيبسون والتي صار الأمر لها مفاجئاً عندما عرفت أن عمر الجنين

هو تقريباً مثل عمرها أي أنهم لكانا أصدقاء اليوم وليس أم وأبنة.

كانت تينا تريد طفلاً فحسب ولم تكترث للرقم القياسي العالمي الذي سجلته طفلتها لأطول فترة تجميد للجنين على مستوى التاريخ البشري.

قبل ميلاد إيما، كان الرقم القياسي هو 20 عام فقط، وعلى الرغم من سعادة تينا وزوجها بكونهما والدين الآن إلا العالم لا يزال في غاية الاندهاش من الإنجاز العلمي الجديد.

إن التطور الذي تشهده ساحة الخصوبة والتكاثر قد وصل لقمته علمياً ويتهيأ العالم لمستقبل رائع ملئ بالأطفال والحيوانات التي قد يتم تطويها كأجنة داخل المعامل.

المصدر