مدة القراءة

3 دقائق

5 حقائق لا تعرفها عن القارة القطبية الجنوبية

638 قراءة

يسبب فصل الصيف توتر البعض بسبب ارتفاع درجات الحرارة وما تسببه من تغيرات كـ ذوبان الجليد وبالتالي ارتفاع منسوب المياة وحدوث الفيضانات، ولكن هناك شتاء شبه دائم في القارة القطبية الجنوبية  ووجدنا أنه سيكون من الممتع أن نأخذكم في جولة سياحية لنعلم بها الحقائق المهمة عن القارة القطبية الجنوبية، ونفرق بين الأقوال الصادقة والكاذبة التي تصلنا.

القارة القطبية الجنوبية

 

القارة القطبية الجنوبية

تسمى أنتاركتيكا : وهي تقع ضمن المنطقة الجنوبية والتي تسمى أنتركتك، وتعد القارة القطبية الجنوبية من أكبر القارات على سطح الأرض فهي تماثل ضعف أستراليا، وتقع أقصى  جنوب الكرة الأرضية، وتغطي الثلوج حوالي 98% منها، ويسكنها القليل من السكان أي ما يقرب من 135 شخص، ولُحظ قريباً تزايد عدد السكان قليلاً إلا أنهم لا يتجاوزن الـ 1000 شخص، ولكن هناك بعض من الحيوانات التي تسكنها مثل البطريق والدببة و زعنفيات الأقدام وكذلك بعض الطحالب والفطريات والبكتيريا، وبها مناطق عشبية تسمى بالتندرا القطبية الجنوبية.

1- حالة الطقس في أنتاركتيكا

تعتبر الحالة الجغرافية لهذه القارة باردة جداً وقاسية من حيث الرياح والأمطار ودرجات البرودة والتي سجلت أقل درجة حرارة بها -89 درجة ومؤخراً وصلت لـ -63 درجة مئوية، ورغم قلة السكان بها، إلا أنها ملجأ كبيراً لحفظ الموارد البحرية الحية، ولكن مع ذوبان الجليد بسبب الإحتباس الحراري، جعل الكثير من الباحثين يشعرون بالقلق، ولذلك فإن أكثر من 50 دولة عقدت اتفاقية بموجب حماية هذه القارة وعدم إجراء أي أنشطة عسكرية على أرضها على أرضها بجانب عدم التخلص من أي نفايات علىها ، لأنهم فقط يسكنونها في مراكز أبحاث لإجراء التجارب والاختبارات العلمية .

2- مصداقية ذوبان جليد القارة القطبية الجنوبية

 

ذوبان جليد القارة القطبية الجنوبية

في الآونة الأخيرة ضجت الأخبار ومواقع التواصل بخبر ذوبان جزء كبير من ثلوج قارة أنتاركتيكا، وهنا ساد الزعر والرعب بين الناس وبدأ العلماء يضعون أسباب ومبررات لتحليل سبب ذوبان الجليد ونحن هنا سنعرف الأسباب المحتملة ومدى مصداقية ودقة هذه الأسباب..

3- البراكين والحمم النارية 

من المعروف أن غرب القارة القطبية الجنوبية تنهال البراكين النشطة وتفوح الحمم النارية من فوة الجبال، ولكن هل هذا سبب كافياً وصادقاً لزوبان الجليد؟ في الحقيقة لا!! بالنظر إلى بعض الدول الأخرى مثل أيسلندا والتي تتواجد وتكثر بها البراكين النشطة مع وجود الجبال الجليدية، وُجِد أن الحمم لا تسبب تماماً ذوبان الجليد، كما لُوحظ أيضا إعادة تجمد المياة مرة أخرى بطريقة ما بعد انتهاء البراكين، كما أنه تحديداً لم يحدث أي انفجار بركاني في هذه المنطقة منذ سنتين تقريباً لذا فالشك حول الحمم البركانية خارج الإعتبار .

4- الإحتباس الحراري إذن 

قبل أن نحكم دعنا نجري أيضا البحوث والتحليلات حول مصداقية الأمر، إننا نعلم خطأنا البشع في سبب ظهور ظاهرة الاحتباس الحراري، ولكن بالبحث والتدقيق فإن درجات الحرارة ليست هي السبب وراء انهيار أكبر جرف جليدي من جليد القارة القطبية الجنوبية، وإنما الأمر تماماً مثل لعبة الدومينو فإنة كما تؤثر الأحجار على بعضها، كذلك فإن تتابع إنهيار الجليد مستمر ولا قوة تستطيع حجبة، إلا في وجود جبال عاتية تحجب تفتت وانهيار الجليد الذي ينهار في تتابع مخيف دون وجود أي سبب قوي لذلك حتى الآن .

5- حرارة الشمس والرياح إذن ؟

من الممكن أن نتوقع أن الرياح سبباً لتحرك وتفتت الجليد الصخري، بسبب وصول سرعة الرياح في القارة القطبية الجنوبية إلى 200 مم في الساعة، فهي من أكثر الأماكن على الأرض قياساً في سرعة الرياح،ولكن لكي نفهم هذا الأمر لابد أن نعرف شيئاً ..

هناك فرق بين الثلوج اليابسة وثلوج المحيط، إن ثلوج المحيط تتكون وتذوب بشكل دوري، ولكن بالنسبة لليابسة فإن انفصال وتفكك الثلوج من بعضها مع تأثير الرياح فيها يعمل على نقلها إلى مياه المحيطات، ومع ملوحة المياه وعوامل تضاريس أخرى فإن هذه الثلوج تتزايد وتتراكم وبالتالي تزداد حجم ثلوج البحر.

الحياة في القارة القطبية جميلة ، رغم كل التهديدات التي نمر بها والتي تهدد القارة القطبية الجنوبية إلا أن إبداع الصانع الخالق عز وجل يجعلك تقف منبهراً متأملاً جمال صنعيه غير منشغلا بـ الأحداث التي تمر بها القارة القطبية الجنوبية، ولهذا يمكنك الإطلاع على المزيد من التفاصيل عن قارة أنتركتكا ورؤية الصور الجميلة.

المصادر ( 1 )

اخترنا لك أيضا ( أهم المعالم السياحية في عاصمة السويد ).