مدة القراءة

3 دقائق

“جيمي فوكس” الحاصل على جائزة الجرامي بالغناء والاوسكار بالتمثيل

480 قراءة

يعد الامريكي (جيمي فوكس) بحق شخص متعدد المواهب، فهو كوميديان بارع وممثل موهوب ومغني متميز، وقد نال شهرة واسعة عند مشاركته في المسلسل الكوميدي (In living color)، واستطاع أن يثبت موهبته كفنان متعدد الجوانب خاصةً بعد حصوله على جائزة الاوسكار عن دوره في فيلم (Ray).

نشأة الفنان جيمي فوكس

ولد جيمي في (13 ديسمبر 1967)، ويعرف اسمه الحقيقي بـ (إيريك مارلون بيشوب)، وقد أنفصل والداه بعد ولادته، وتولّى جدّه وجدّته أمر تربيته حينما كان عمره أقل من سنه. وكان جيمي محبًا للرياضة والموسيقى في طفولته، وبعد ذلك التحق بالمدرسة الثانوية (Terrell High School) الموجودة في مسقط رأسه وهي ولاية تكساس.

حصل جيمي على منحة دراسة مكّنته من الالتحاق بجامعة (U.S. International University) في سان دياجو وتخصص هناك بالموسيقى. وخلال ذلك الوقت شجّعه أصدقاؤه على تقديم فقرة بالليالي المفتوحة على مسرح كوميدي كلوب، ومن هنا كانت بداية مسيرته في مجال الترفيه.

كان هذا الحدث هوا السر وراء قيامه بتغيير اسمه من (إيريك مارلون) إلى جيمي فوكس بعد ملاحظته أنه كان من الأسهل على النساء أن يحصلن على فرصة على المسرح في الليالي المفتوحة، لذلك قام باختيار اسم جيمي الذي يصلح للجنسين.

بداية شهرة جيمي فوكس في المسلسلات التليفزيونية

استطاع جيمي فوكس أن يفوز بمسابقة (Bay Area Black Comedy Competition) عام (1991) والتي مكّنته من عمل اختبار أداء للمشاركة في المسلسل التليفزيوني المعروف باسم (In the living color) لشبكة تلفاز Fox.

استطاع جيمي أن يلفت الإنتباه إليه بتقمُّصه في المسلسل لشخصية امرأة تُدعى (واندا) وهي امرأة قبيحة وعدوانية جنسيًا، ونال هذا الدور إعجاب (كينين إيفوري وايانز) وهو صانع ونجم العرض، مما جعل جيمي يحصل على العمل بشكل دائم، وفي نفس الوقت حصل جيمي على دور آخر في المسلسل التليفزيوني (Roc).

توالي نجاحات جيمي فوكس في الموسيقى والسينما

أدى النجاح الذي حققه جيمي على شاشة التلفاز إلى حصوله على فرص جديدة في كل من الموسيقى والتلفاز والسينما، وقد تمكّن من إصدار الألبوم الأول له عام (1994) المعروف باسم (Peep This) والذي قام بإنتاجه وتأليفه أيضًا.

بعد مرور عامين كان لجيمي مسلسل تليفزيوني خاص به ومسمّى باسمه وهو (The Jamie Foxx Show) الذي استمر لخمسة مواسم، وقد لعب ادوارًا في السينما من بينها دوره عام (1997) في الفيلم الكوميدي (Booty Call).

ظهر أداء جيمي فوكس المميز بعد ذلك في عام (1999) عندما شارك في فيلم (Any Any Sunday) ثم استكمله بدوره في فيلم السيرة الذاتية (Ali)، مما جعله يثبت أن قدراته التمثيلية العظيمة تمتد لما هو أبعد من الكوميديا البسيطة.

حصول جيمي فوكس على جائزة الأوسكار

نال جيمي فوكس جائزة الأوسكار لأفضل ممثل عن دوره الرائع لمغني السول (ري تشارلز) في فيلم السيرة الذاتية (Ray)، فقد استطاع (جيمي) أن يتقن حركات تشارلز الجسدية وكذلك دفئه وتهوّره وتصميمه.

وفي نفس العام ترشّح جيمي لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد عن دوره في فيلم (Collateral) الذي قام فيه بدور سائق سيارة أجرة تعرّض للاختطاف من قبل قاتل محترف قام بدوره الفنان الشهير توم كروز.(1)

جيمي فوكس وفوزه بالاوسكار

حصول جيمي فوكس على جائزة الجرامي

حقق جيمي فوكس العديد من النجاحات في مجال الموسيقى، حيث قام بإصدار ألبومه الثاني (Unpredictable) في عام (2005) والذي سرعان ما حقق نجاحًا وصعد لأعلى القائمة في قائمة (بيلبورد) لتصنيف الالبومات، كذلك فقد قام بالغناء مع (كانييه ويست) أغنيته المشهورة (Gold Digger) عام (2005).

توّج جيمي نجاحاته في الموسيقى بحصوله على جائزة الجرامي عام (2008) لأفضل أداء آر آند بي ثنائي لأغنية (Blame it) مع المغني والمنتج (تي بين)، وقد كانت تلك الأغنية ضمن ألبوم (Intuition)، وقد أصدر ألبومات أخرى فيما بعد مثل (Best Night of my life) عام (2010)، و (Hollywood: A Story of a Dozen Roses) عام (2015).

جيمي فوكس و تي بين

نبذة عن أشهر أعمال جيمي فوكس الفنية

– يشتهر جيمي فوكس بالعديد من الافلام المختلفة التي من أبرزها: فيلم (Jarhead) عام (2005)، وهو فيلم تدور أحداثه أثناء حرب الخليج، وفيلم (Dreamgirls) عام (2006) الذي شارك ببطولته مع (بيونسيه) و(مورفي).

– ظهر جيمي كذلك في فيلم (The Soloist) عام (2009) في دور رجل بلا مأوى كان في يومًا من الأيام معجزة موسيقية، كما شارك في فيلم الإثارة الشهير (Law Abiding Critizen).

– شارك جيمي في أعمال كوميدية مثل (Valentine’s Day) عام (2010)، و(Due Date) بنفس العام، و(Horrible Bosses) عام (2011)، كما أنه قام بأداء صوتي لشخصية كناري في الفيلم الكوميدي من فئة الرسوم المتحركة (Rio) بالجزأين الأول والثاني.

– اشتهر جيمي بدوره في فيلم (Django Unchained) عام (2012) الذي قام فيه بدور عبد حر يسعى لإنقاذ زوجته من صاحب مزرعة قاسي، كذلك فقد لعب دور رئيس أمريكي معرض للخطر بسبب هجوم إرهابي في فيلم (White House Down) عام (2013)، كما عُرف بدور الشرير (إليكترو) في فيلم (The amazing spider-Man 2) عام (2014).