مدة القراءة

3 دقائق

تحليل وظائف الكلى، التحاليل والفحوصات اللازمة

206 قراءة

تعد الكلى من الأعضاء الهامة جدا في جسم الإنسان وكل الكائنات الحية وذلك لقيامها بتنقية الدم من الفضلات والسموم فهى بذلك تعمل كمصفاة، وبالرغم من ذلك احيانا تصاب الكلى بالأمراض وقد يتطور الأمر لحدوث فشل كلوي لذلك ننصحك بسرعة التوجه لأي معمل تحاليل عندما تشعر بأي أعراض لأمراض تخص الكلى وذلك لإجراء الفحوصات اللازمة وتحليل وظائف الكلى وعرضها على طبيب متخصص في أمراض الكلى ليتخذ الإجراءات اللازمة لعلاجك، إليك أهم الفحوصات التي سيطلب منك الطبيب القيام بها:

تحليل الدم

إليك أهم فحوصات الدم اللازمة لتحليل وظائف الكلى

اختبار الكرياتينين في الدم

الكرياتينين هو ذلك النوع من الفضلات الذي يتخلف عن البروتين ويتراكم في الدم ومن وظائف الكلى أن تقوم بضبط نسبته في الدم وتصفية الزيادة منه من الدم في حالة زيادته عن المعدل المطلوب وتتراوح النسبة الطبيعية للكرياتينين في الدم من ٠.٦ إلى ١.٢ مليغرام/ديسيلتر، ويستخدم هذا الإختبار كتحليل لوظائف الكلى عن طريق قياس مستوى الكرياتينين في دمك فإن زادت نسبته عن المعدل المطلوب فهذا يؤكد وجود مشكلة في الكلى.

اختبار معدل الترشيح GFR

يستخدم إختبار معدل الترشيح GFR كتحليل لوظائف الكلى عن طريق قياس مدى قدرة الكلي وسرعتها في تنقية الدم من السموم والفضلات والتخلص منها ويتم مقارنة النتائج بالمعدل ٦٠مل/دقيقة/١.٧٣م مكعب فإن قلت عنه فهذا يؤكد وجود مشكلة في الكلى.
يؤخذ في الإعتبار عند إجراء هذا الإختبار عدة عوامل منها الطول والوزن والسن وكميات العرق والجنس.

اقرأ ايضا هل قمت بإجراء اختبارات ل وظائف الكلى من قبل؟ اليك خطورة إهمالها…

تحليل مستوى اليوريا في الدم

يستخدم إختبار مستوى نيتروجين اليوريا في الدمBUN كتحليل لوظائف الكلى وذلك عن طريق قياس مستوى نيتروجين اليوريا في الدم ويتراوح المعدل الطبيعي لنيتروجين اليوريا في الدم من ٧ إلى ٢٠ مليغرام/ديسيلتر أما إذا إرتفعت نسبته في الدم عن المعدل المطلوب فهذا يؤكد وجود مشكلة في الكلى ولكن ليس بالضروري ان يكون الإرتفاع يعني وجود مشكلة في الكلى إذ أثبتت البحوث ان الأدوية خاصة المكملات الغذائية والمضادات الحيوية تزيد من نسبة نيتروجين اليوريا في الدم.

الفحوصات التصويرية

ساهم التقدم العلمي والتكنولوجي في الكشف عن وعلاج العديد من الامراض وإجراء الفحوصات للجسم كله بإستخدام الأشعة وغيرها من الوسائل ومن أهم ما قدمه التقدم العلمي والتكنولوجي لتحليل وظائف الكلى ما يلي:

التصوير المقطعي

يستخدم التصوير المقطعي كتحليل لوظائف الكلى حيث تستخدم الأشعة السينية في هذا الفحص ليتم تصوير الكلى ومعرفة كنه المرض الذي أصابها و مدى الضرر اللاحق بها.

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يستخدم التصوير بالموجات فوق الصوتية كتحليل لوظائف الكلى حيث يقوم بالكشف عن وجود الأورام أو الحصوات أو أي مشاكل وأمراض أخرى أحدثت ضررا بالكلى.

تحليل البول

توجد طرق عدة لتحليل البول وتستخدم كتحليل لوظائف الكلى للكشف عن وجود أي امراض ومن ضمن هذه الفحوصات ما يسمى
بفحص البروتين في البول وهو فحص أكثر دقة لتأكيد وجود كميات زائدة من البروتين في البول ويمكن القيام به بعد إجراء فحص البروتين في الدم ويتم هذا الفحص عن طريق أخذ عينة بول وفحصها تحت المجهر أو بإستخدام شريط يتغير لونه مع وجود كميات زائدة من البروتين وهو فحص دقيق لتحليل وظائف الكلى للكشف عن وجود أي امراض.

تحليل وظائف الكلى
كذلك تصفية الكرياتينين في البول حيث يتم أخذ عينة من بول المريض وقياس مستوى الكرياتينين فيها وذلك على مدار يوم كامل ومن ثم مقارنة النتائج بمستوى الكرياتينين في دم المريض والكرياتينين هو ذلك النوع من الفضلات الذي ينتج عن حركة العضلات ومن ثم فإذا هذا التحليل يقيس مدى تخلص الكلى من الفضلات.
كما يوجد تحليل البول الذي يتطلب أخذ عينة من بول المريض وغمس شريط بها فإن تغير لونه فإن هذا يدل على وجود كميات زائدة من الكرياتينين أو البروتين أو غيرها من الفضلات في الدم كما توجد إمكانية فحص عينة البول تحت المجهر والغرض من هذا التحليل هو تحليل وظائف الكلى للكشف عن وجود أي امراض.

تحليل الخزعة الكلوية

في بعض الأحيان قد يتطلب الأمر إجراء تحليل الخزعة الكلوية كتحليل لوظائف الكلى وذلك عن طريق إستخدام إبرة رفيعة لأخذ عينة من أنسجة الكلى ومن ثم فحصها تحت المجهر لتحديد مدى الضرر اللاحق بها و تحديد كنه المرض الذي أصابها.