مدة القراءة

< 1 دقيقة

تجربة استبدال الحاسوب الشخصي بآيفون X، إليكم النتائج المبدئية! 

35 قراءة

يحكي لنا الصحفي مات واينبرجر عن تجربته في استبدال حاسوبه الشخصي بهاتف آيفون X خلال عطلته التي قضاها في إيطاليا هو وشريكة حياته وإليكم أهم استنتاجاته من التجربة.

1- كاميرا الهاتف رائعة!

يقول واينبرجر أن كاميرا الأيفون رائعة وذلك عن شخص لم يتمنى يوماً في امتلاك كاميرا “حقيقية” كحد قوله وبالأخص نظام التصوير Portrait الجديد الذي يبرز الوجوه ويطمس الخلفية مما يعطي عمقاً وجمالاً لصور الأشخاص.

2- عمر البطارية جيد جداً

استبدل مات هاتف ايفون 6s بالهاتف X وكان عليه دوماً جلب بطارية خارجية في الماضي ولكن ليس بعد اليوم، فبطارية الهاتف الجديد عمرها أطول وتعمل بكفاءة أعلى حتى في حالات الاستعمال المكثف لطالما وجد البطارية على قيد الحياة حتى رجوعه ليلاً إلى غرفته بالفندق.

3- لكن الهاتف X ليس كاملاً

إحدى أهم المشاكل التي واجها مات هي استخدام الهاتف بيد واحدة حيث وجد أن حجمه لا يناسب أبدا تلك الطريقة من الاستعمال، كما أن خاصية التعرف على الوجوه الجديدة شكلت عرقلة في انسيابية عملية الاستخدام وبالأخص خلال الوجود على متن شيء متحرك كالأوتوبيس.

4- التخلص من مخرج السماعة لا يزال مستفز.

مثله مثل آيفون 7، استغنت آبل عن مخرج السماعة، لا يمثل الأمر مشكلة كبيرة في أغلب الأحوال ولكن أثناء التواجد على متن طائرة والبطارية تكاد تموت لا تجد أمامك سوى حلين إما أن تشحن البطارية أو أن تسمع الأغاني حتى تفارق الحياة هاتفك!

المصدر