مدة القراءة

3 دقائق

تاريخ تأسيس و دور محكمة العدل الدولية

160 قراءة

 

تأسيس محكمة العدل الدولية

محكمة العدل الدولية

محكمة العدل الدولية أو المحكمة العالمية كما يطلق عليها البعض هى هيئة قضائية تابعة لمنظمة الأمم المتحدة وهى هيئة مستقلة ومستمرة حيث تنعقد لوقتنا الحالي وبشكل دائم وهى المحكمة الرئيسية. تأسست المحكمة من خلال مؤتمر سان فرانسيسكو عام ٥٤٩١ وقد تم إفتتاحها عام ٦٤٩١ ، ويقع مقرها فى لاهاي بهولندا و بالتحديد فى قصر السلام. بالرغم من ذلك فإن المحكمة يمكنها عقد جلساتها فى أي مكان وليس فقط فى مقرها. تعد اللغة الإنجليزية و كذلك الفرنسية اللغات الرسمية للمحكمة. فى بداية تأسيسها ، كان نشاطها يقتصر على نطاق ضيق ولكن سرعان ما أن نشطت مع حلول الثمانينيات من القرن الماضي.

تكوين محكمة العدل الدولية

تتألف محكمة العدل الدولية من ٥١ قاضيا مستقلا، حيث يتم إنتخابهم لمدة ٩ سنوات بواسطة مجلس الأمن و الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا بالإضافة إلى أن مدة ولايتهم قابلة للتجديد . كذلك لا يسمح بتواجد قاضيان يحملان نفس الجنسية، هذا الإضافه إلى انه كل ٣ سنوات يتم إنتخاب ثلث الأعضاء. كما يقوم القضاة بإنتخاب رئيس المحكمة ونائبه ومدة ولايتهم ثلاث سنوات ويمكن تجديدها. يتم إنتقاء القضاة بعناية شديدة لأن منصبهم حساس للغاية، لذلك قامت محكمة العدل الدولية بوضع آلية لإنتقاء القضاة ومن أهم شروطها الآتى:

• لا يتم الإلتفات إلى جنسية القاضي.
• يجب أن يتحلى القاضي بالخلق العالي الرفيع.
• يجب أن يكون القاضى مستقلا عن حكومته.
• يجب أن يمتلك القاضي خبرة واسعة بقواعد القانون الدولي العام.
• يجب أن يمتلك القاضي المؤهلات العليا المطلوبة للتعيين.

التشكيل الحالي لمحكمة العدل الدولية

أولا: القضاة

• نواف سلام، لبنان
• جورجيو غايا، إيطاليا
• دلفير بهاندارى، الهند
• بيتر تومكا، سلوفاكيا
• أنطونيو كانسادو، البرازيل
• باتريك ليبتون، جامايكا
• رونى أبراهام، فرنسا
• يوجى اواساوا، اليابان
• جيمس كروفرد، أستراليا
• جوان دونوهيو، الولايات المتحدة الأمريكية
• محمد بنونة، المغرب
• جوليا سيبوتيندا، أوغندا
• كيريل غيفورغيان، روسيا

ثانيا: الرئيس

عبدالقوي أحمد، الصومال

ثالثا: رئيس قلم المحكمة

فيليب غوتى، بلجيكا

رابعا: نائب الرئيس

شيويه هانكين، الصين

تعتمد آلية إصدار القرارات والإستشارات على نظام التصويت، اى يتم الأخذ برأي الأغلبية، أما اذا كانت الأصوات متساوية فإنه يؤخذ برأي رئيس المحكمة.
مهام ودور محكمة العدل الدولية

أدوار محكمة العدل الدولية

الأول و الأساسي: إصدار الحكم فى حال حدوث نزاعات بين الدول ذات السيادة.
الثانى: تقديم فتاوى فى المسائل القانونية المسندة إليها من قبل الوكالات الدولية وأجهزة الأمم المتحدة اي انها تمارس دورا استشاريا.
يعد اللجوء إلى محكمة العدل الدولية وسيلة سلمية لحل النزاعات الدولية حيث ان قراراتها نهائية وغير قابلة للطعن فهى تصدر طبقا لقواعد القانون الدولي. تمارس محكمة العدل الدولية نشاطها بناءا على رغبة الدول، وتعمل المحكمة وفقا للنظام الأساسي الملحق بميثاق الأمم المتحدة. يجوز للدول فقط أن تكون أطرافا فى القضايا المعروضة على المحكمة ولا يمكن أبدا مقاضاة أي دولة أمام المحكمة ما لم توافق على مثل هذا الإجراء حيث يجوز لأي دولة أن توافق على الإختصاص الإلزامي للمحكمة العالمية مقدما عن طريق تقديم إعلان بهذا المعنى إلى الأمين العام للأمم المتحدة. تم إصدار هذا الإعلان من قبل أكثر من ٠٦ دولة وذلك بحلول عام٠٠٠٢ .

بعض القضايا المعروضة على محكمة العدل الدولية

• تطبيق الإتفاقية الدولية والتى تهدف للقضاء على التمييز العنصري بجميع أنواعه، الإمارات العربية المتحدة ضد قطر.
• نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، الولايات المتحدة الأمريكية ضد فلسطين.
• الأنشطة المسلحة على أراضي الكونغو، أوغندا ضد جمهورية الكونغو الديمقراطية.
• تطبيق الإتفاقية الدولية والتى تهدف لقمع الإرهاب ووقف تمويله، كذلك تطبيق الإتفاقية الدولية والتى تهدف للقضاء على التمييز العنصري بجميع أشكاله، الإتحاد الروسي ضد أوكرانيا.
• تطبيق إتفاقية منع جرائم الإبادة الجماعية و تشديد العقوبة عليها، ميانمار ضد غامبيا.
• استئناف متعلق بإختصاص مجلس منظمة الطيران المدني الدولي بموجب المادة ٤٨ من إتفاقية الطيران المدني الدولي، قطر ضد البحرين، الإمارات العربية المتحدة، مصر والمملكة العربية السعودية.

الخاتمة

وبذلك نكون إستعرضنا و ألقينا نظرة عامة على محكمة العدل الدولية من الألف إلى الياء، بدءا بتأسيسها وتكوينها، وصولا لمهامها ووظائفها ودورها فى المجتمع على طول الطريق إلى بعض القضايا المعروضة عليها.\

 

أقرأ أيضا : 10 أشياء تؤدي إلى الاصابة بمرض الزهايمر