مدة القراءة

< 1 دقيقة

بوينج تبدأ في تجربة طائرة الركاب بدون طيار الأولى من نوعها

332 قراءة

بوينج تبدأ في تجربة طائرة الركاب بدون طيار الأولى من نوعها

هل ستشعر بالراحة إذا علمت أنك تجلس في طائرة لا يوجد على متنها طيار؟

هذا هو السؤال الذي سنسأله جميعاً لأنفسنا في المستقبل القريب عند كل مرة نستقل فيها طائرة.

ها نحن نقترب من عالم سياراته ذاتية القيادة وتملأ شوارعه، ولكن ماذا عن الطائرات؟

نجد ان شركة بوينج وهي عملاقة تصنيع الطائرات الأكبر وكعادتها تسبق العالم كله بخطوة نحو المستقبل، فقد أعلنت الشركة مؤخراً عن انتهاء تصميم طائرتها الأولي ذاتية القيادة وستبدأ في تجربة الطائرة بحلول العام الجديد.

لم تلقى الفكرة رواجاً واسعاً كما بينت استطلاعات الرأي، فعند سؤال 8000 شخص إذا كان لديهم الاستعداد للطيران باستخدام الطائرة الجديدة جاوب 54% منهم بالنفي وقد كان أغلبية الرافضين من كبار السن في حين ان 17% فقط أعلن موافقته على خوض هذه التجربة.

ستظل اهم أسباب الرفض هي عوامل الأمان، فبالرغم من نجاح السيارات ذاتية القيادة في تلافي الحوادث وحماية الركاب إلا ان وجود عنصر بشري له إمكانية اتخاذ القرارات المصيرية له عامل نفسي مهم لطمأنه الركاب حتى وان اثبتت التجارب ان التدخل البشري هو ما يكون غالباً السبب الرئيسي ل 80% من الحوادث.

من المتوقع ان شركة بوينج ستقوم بإضافة طبقة أخيرة من دائرات التحكم عن بعد للسيطرة على الطائرة كنوع من أنواع الأمان إلا وإنه سيبقى لديها تهديدات عدة كالاختراقات الحاسوبية لنظم الطائرة والتي قد تشكل خطراً كبيراً على الطائرة ومستقليها