مدة القراءة

< 1 دقيقة

ايلون ماسك يقوم بحذف صفحة “سبيس أكس” و “تسلا” من الفيسبوك بعد ما تحداه شخص.

116 قراءة

 

مساء الجمعة نشر مطور تطبيق واتساب “براين أكتون” تغريدة كتب فيها “انه الوقت الآن لحذف الفيسبوك” رد عليه ايلون ماسك المدير التنفيذي لشركتي “سبيس اكس” و”تسلا” في تغريدة أخرى متهكما “ما هو الفيسبوك؟” تحداه شخص أن يقوم بحذف صفحة شركته سبيس أكس من علي الفيسبوك ورد عليه ماسك أنه لا يعلم بوجود صفحة للشركة علي الفيسبوك وبعد دقائق بالفعل قام بحذفها من الموقع.
هذه الخطوة تتماشى مع شخصية ماسك علي تويتر ، حيث يتخذ قرارات تجارية متهورة على أساس تفاعلات العملاء ورغباتهم. أسس رجل الأعمال التكنولوجي شركة حفر للأنفاق في ديسمبر 2016 ، لأنه كان يشعر بالملل في حركة المرور ، ويتعهد بشكل منتظم بميزات السيارات الكهربائية بناءً على اقتراحات المستخدمين.
قد تتعلق مشاعر ماسك السلبية تجاه  فيسبوك بنزاع عام 2016 حيث ألقى زوكربيرج باللوم على  شركة سبيس اكس في إطلاق فاشل دمر قمرًا صناعيا للفيسبوك. رفض وقتها مارك التعويض المقدم من ماسك مقابل تدمير القمر الأمر الذي اعتبره ماسك اهانة وعدم تقدير للعرض الذي قدمه.

كما ايضا مؤخرا نشب بين ماسك ومارك خلاف حول رؤيتهم لخطورة تطور تقنيات الذكاء الاصطناعي وكان نقاش حاد تطور الأمر لوصف ماسك لمارك زوكربيرج بأن فهمه عن الذكاء الاصطناعي محدود.
الهاشتاج المنتشر علي تويتر Delete Facebook سببه هو فضيحة تسريب بيانات 50 مليون مستخدم لموقع فيسبوك من قبل شركة البيانات البريطانية كامبريدج أناليتيكا.

المصدر