مدة القراءة

3 دقائق

اهمية ادارة الوقت ودوره في الاستعداد للاختبار

317 قراءة

يعاني الكثير من الناس من مشكلة هدر الوقت وعدم إدارته بشكل جيد، وبالتالي يتسبب هذا الأمر في الإضرار بصحتهم وإنتاجيتهم في الحياة، ولهذا لابد من إدراك اهمية ادارة الوقت واستغلاله في تحقيق الاهداف، فإذا استطعت تعلُّم تلك المهارة في وقت مبكر من حياتك سوف تتمكن من استثمار كل دقيقة من عمرك بشكل مفيد.

ما هي اهمية ادارة الوقت؟

هناك العديد من الفوائد المختلفة التي تعود عليك من خلال ادارة الوقت، ويمكن تلخيص تلك الفوائد في النقاط التالية:

إتمام المهام والبعد عن التسويف

تكمن اهمية ادارة الوقت بشكل أساسي في تجنب الوقوع في فخ التسويف، ومساعدة الفرد على استغلال يومه بشكل صحيح، حيث إذا قام الاشخاص بوضع جدول زمني لتحديد كافة المهام التي عليهم إكمالها، سيصبحون على دراية تامة بما عليهم فعله، كما أن ذلك سيضمن لهم عدم نسيان المهام أو تأجيلها.

الحد من التوتر

عندما يكون لدى الشخص الكثير من المهام المختلفة فإنه يمكن أن يشعر بالقلق والتوتر من ألا يستطيع القيام بهم وإنهاءهم بكفاءة، وهنا تأتي اهمية ادارة الوقت في حل تلك المشكلة، فحينما يتم عمل جدول زمني وتحديد وقت كافي لإكمال كل مهمة، سوف يشعر الشخص بالارتياح وسيقل احساسه بالتوتر ولن يصبح تحت ضغط.

قضاء المزيد من الاوقات الممتعة

تساعد ادارة الوقت على جعلك قادرًا على استثمار يومك بشكل مُرتّب وإتاحة وقت إضافي لك تستطيع أن تقضيه في ممارسة هواياتك أو قضاء مزيد من الوقت مع الأسرة أو تنمية علاقاتك أو الاهتمام بصحتك الشخصية وراحتك، ولهذا فإن الجدول الزمني الجيد سيكون وسيلة رائعة لك لكي تصبح أكثر سعادة في حياتك اليومية.

زيادة الإنتاجية وإتاحة المزيد من الفرص

تبرز لدينا اهمية ادارة الوقت في زيادة الإنتاجة وإتاحة فرص أكثر أمامك؛ وذلك لأنك حينما تقوم بتنظيم وإدارة وقتك في إنجاز المهام قبل الموعد المحدد، فإنك ستقلل من إضاعة الوقت في أداء الأنشطة التافهة، وبالتالي فإن انتاجيتك ستصبح أكثر تزايدًا، مما سيجعل سمعتك أفضل وستنال ثقة واحترام الاشخاص في العمل أو في الحياة الشخصية. (1)

اهمية ادارة الوقت واتمام المهام

طرق ادارة الوقت للاستعداد للاختبار

يحتاج الطلاب إلى تعلُّم اهمية ادارة الوقت حتى يستطيعون استثمار وقتهم بشكل جيد في المذاكرة والاستعداد للامتحانات، ولهذا نُقدم لهم بعض النصائح لادارة وقتهم بطريقة فعالة (2):

تحديد المهام وترتيب أولوياتها

قُم بكتابة المهام التي عليك إنجازها في ورقة، مع التأكد من كتابة المواعيد النهائية الخاصة بها من أجل ترتيبها بحسب الأولوية، وإذا وجدت أن القائمة طويلة ومرهقة، قُم بتجميع المهام المتشابهة معًا وترتيبهم حسب الأولوية طبقًا لما يجب عليك إنجازه اولاً.

إنشاء جدول زمني

يمكن أن تساعدك الجداول الزمنية وجداول الأعمال على إدارة وقتك يوميًا بشكل جيد، وتستطيع أن تقسيم وقتك إلى 15- 30 دقيقة لكل مهمة وتحدد ما ستفعله، أو يمكنك أن تكون أكثر تساهلاً بوضع قليل من التخطيط المسبق للأيام القادمة.

تقسيم المهام الكبيرة

لنفترض أن لديك مهمة كتابة تقرير بحثي مكوّن من 20 صفحة، قد يجعلك ذلك تشعر بالضيق والارهاق، ولهذا من الافضل أن تقوم بتقسيم تلك المهمة على عدة أيام مع الحرص على كتابة الموعد النهائي لها لكي تحسب عدد الأيام التي لديك وتقوم بتقسيم المهمة.

عمل مكافآت

إن المكافآت – سواء الصغيرة أو الكبيرة – لديها القدرة على تحفيزك بشكل كبير لكي تقوم بإنجاز مهامك بشكل إيجابي، وتستطيع أن تحدد مكافآتك بنفسك، فمثلاً يمكنك وضع مبلغ مالي في برطمان كلما انجزت مهمة، وبعد تجميع مبلغ مالي مناسب قُم بشراء شئ ترغب به، أو تستطيع أن تجعل مكافآتك في تشغيل ألعاب الفيديو خلال وقت الراحة.

الاستيقاظ مبكرًا

يعد الاستيقاظ مبكرًا من أبرز الامور التي تظهر بها اهمية ادارة الوقت، فعندما تستيقظ مبكرًا لا تكون متعجلاً ولا تشعر بالضغط والتوتر، وتستطيع أن تكون أكثر انتاجًا واستغلالاً ليومك، ويصبح لديك وقت إضافي للراحة وممارسة التمارين الرياضية، كل ما عليك فعله هو تثبيت معاد استيقاظك في ساعة محددة صباحًا والتأكُّد من النهوض يوميًا في نفس المعاد حتى يعتاد جسمك على وقت الاستيقاظ الجديد.

التخلص من عوامل التشتيت

جميعنا محاطون بعوامل تشتيت في كل مكان وبالاخص العوامل الخاصة بالاجهزة الرقمية، ويمكن تفادي هذا الأمر من خلال استعمال تطبيقات تساعدك في منع الوصول للإنترنت خلال وقت المذاكرة أو العمل، مثل تطبيق Freedom و StayFocused، أو تستطيع أن تترك هاتفك في غرفة أخرى أثناء العمل.

التركيز على مهمة واحدة

من المهم أن يتم التركيز على إنهاء مهمة واحدة فقط في كل مرة قبل الانتقال إلى مهمة أخرى، حيث يتسبب تعدد المهام في استنفاذ التركيز، لذلك حدد مهمة واحدة لنفسك وستلاحظ الفرق في قدرتك على الإنجاز والتزامك مقارنةً بمنهج تعدد المهام.

اقرأ أيضًا: شرح استراتيجيات التعلم النشط بالكامل وكيفية تطبيقها بالمنزل