مدة القراءة

2 دقائق

انفصال أضخم جبل جليدي عن القارة القطبية الجنوبية وتحذير من كارثة بيئية قادمة

97 قراءة

رصد قمر أمريكي يوم الأربعاء عملية أنفصال لأضخم جبل جليدي بالقارة القطبية الجنوبية ويقع في المنطقة لارسن سي

وزن الجبل يتجاوز التريليون طن تقريبا ويقع علي مساحة تتجاوز ال 6 آلاف كيلو متر مربع.  عمق الجبل حوالي 200 متر وهناك تخوف من العلماء أن التيارات البحرية تدفع به شمالا ويعيق حركة الملاحة تماما.

لم تكن بالمفاجأة للعلماء لأنهم كانوا يتابعون انشقاق في الجبل منذ عشر سنوات . ولكن المفاجاة في التطور الرهيب وانفصاله تماما.

 

 

صورة أرشيفية من ناسا توضح الأنشقاق الظاهر في الجبل

انفصال الجبل مؤشر خطير لتسارع عملية الأحتباس الحراري وهناك تخوف كبير من العلماء ان هذا الأنفصال خصوصا قد يسبب في أعوام قليلة أن تنجرف مياه الأنهار للمحيطات بصورة أسرع الأمر الذي سييزيد من معدل الجفاف في مناطق كثيرة
وعلاوة علي ذلك تهديد كبير علي انقراض حيوانات معينة وكذلك تغير خارطة الملاحة البحرية حول العالم

الجبل كان يقع في منطقة لارسن سي وهي منطقة جرف جليدي.

الجبل المنفصل كان يقع في منطقة لارسن وهي منطقة معروفة بإنها جرف جليدي

هو منصة عائمة وسميكة من الثلج التي يتشكل عندما تنفصل مثلجة من طبقة من الجليد، تمتد ببطء من الساحل إلى سطح المحيط.

يوجد الجرف الجليدي في القارة القطبية الجنوبية وغرينلاند وكندا فقط، الحدود بين الجرف الجليدي العائم وبين الجليد المحيط به والذي يغذيه يدعى خط الأساس الجليدي . عندما ينسحب خط الأساس الجليدي إلى الداخل، تتدفق المياه إلى المحيط ويرتفع منسوب البحر. وفي المقابل عندما يتشكل جليد البحر في المياه يكون أرق، ويمكن أن يتشكل في المحيط المتجمد الشمالي كما قد يوجد في جميع أنحاء قارة القارة القطبية الجنوبية. الجرف الجليدي يتدفق بفعل الجاذبية وينتشر افقيا على سطح المحيط، هذا التدفق يحرك الجليد باستمرار من خط الأساس الجليدي باتجاه البحر (مقابلة لجهة الجرف). اما عملية فقدان كمية هائلة من الجرف الجليدي فتدعي بالانهيار الجليدي. وعادة يمتد الجرف الجليدي في المحيط عدة سنين وأحيانا عقود بين كل عملية انهيار جليدي وأخرى. تراكم الثلوج على السطح العلوي وذوبانه من السطح السفلي هو مهم جدا لتوازن كتلة الجرف الجليدي.

سماكة الجروف الجليدية في هذه الأيام تتراوح ما بين 100 إلى 1000 متر. وتتباين الكثافة بين الجليد الزجاجي الذي هو اكثف من الجليد العادي وبين الماء السائل، هذا يعني ان تسع (1/9) من الجليد العائم هو فوق مستوى المحيطات. 



تعديل الموضوع