النسبية بالعربي الحلقة الأولي


النظرية النسبية العامة لأينشتاين

النسبية: ناجحة نسبياً! النظرية النسبية العامة لأينشتاين عمل عبقري مما لا شك فيه، ولكن حتى بعد مرور 100 عام على إصدارها، مازالت تثير الكثير من التساؤلات ولا يزال العلماء في انتظار ما هو أفضل!

ها هو أول مقال من سلسلة المقالات التي سيتم نشرها عن النسبية هذه السلسلة تعتبر جزء واحد يشرح تطور النظرية النسبية خلال المئة عام المنقضية.

ان مساهمات العالم ألبرت اينشتاين للفيزياء الحديثة لا يوجد لها مثيل، ولكن حجر أساس سمعته الخيالية هذه النظرية التى قدمها في شكل مجموعة محاضرات علمية القاها في الأكاديمية البروسية للعلوم الموجودة في برلين عام 1915 .

لنضع هذا الشرح المبسط في البداية حتي يمكن استيعاب باقي المقال

هل أنت ثابت أم متحرك في اللحظة التي تقراء فيها هذا المقال ..؟ اذا نظرت من حولك بكل تأكيد ستقول أنا لست متحركا فأنا ثابت امام جهاز الكمبيوتر وعلى الارض وهذا صحيح فأنت ثابت بالنسبة للكمبيوتر والارض (أي الكرة الارضية) ولكن هذا ليس صحيح بالنسبة للكون فأنت والكمبيوتر والارض التي تقف عليها تتحركون وهذه الحركة عبارة عن مجموعة من الحركات منها حركة الارض حول نفسها وحركة الارض حول الشمس وهناك حركة للشمس والارض داخل مجرة درب التبانة ومجرة درب التبانة تتحرك بالنسبة إلى الكون.. إذا عندما اعتقدت انك ثابت فهذا بالنسبة للاشياء حولك ولكن بالنسبة للكون فكل شيء متحرك.

النسبية العامة في الأساس، نظرية عن الجاذبية بشكل عام. ولكن في محاولة تفسيرها كيفية عمل قوى التجاذب بين الأجسام الكبيرة فسرت لنا اكتشافات علمية ثورية. لنرجع بالوقت 10 أعوام للخلف، عام 1905. كان أينشتاين بالفعل فسر كيف ان الحركة تشوه الزمان والمكان ((لحركة في سرعات تقترب من سرعة الضوء)) وأبتدأ هذه التفسيرات معتمداً على نظرية العالم كليرك ماكسويل عن القوى في المجال الكهرومغناطيسي والتي سبقت نظرية أينشتاين في الإصدار بأربعين عاماً وكانت من ضمن مبادئ النظرية الأولية ان الضوء وهو موجة كهرومغناطيسية يتحرك دائماً بنفس السرعة.

نظرية أينشتاين المدعوة بالنسبية الخاصة أثبتت أنذاك إنه إذا راقب شخصان بعضهم وهم يتحركان واحداً بالنسبة للأخر في سرعات تقترب من سرعة الضوء لن يشعرا بمرور الوقت ولا المسافة بنفس القدر. أما النسبية العامة فقد جمع فيها أينشتاين نظريته الخاصة مع ملاحظة جديدة وهي ان تأثير الجاذبية على جسم له كتلة لا يمكن التفريق بينه وبين التسارع أو العجلة , وبعد عقد من الغرق في الحسابات توصل أينشتاين لهذا الاستنتاج:

الجاذبية ما هي إلا نتيجة لتشوه يحدث في الزمان والمكان.   

فالشمس تجذب الأرض لا عن طريق قوة مباشرة تربطهم إنما كتلة الشمس الهائلة تشوه الفراغ المحيط بها مما يجعل الأرض مجبرة في الحركة بهذا الشكل حول الشمس. فكما يذكر لنا العالم جون ارشيبالد في كلماته: "الفراغ يملي على المادة كيف تتحرك والمادة تملي على الفراغ كيف ينحرف ويتشوه" في المقال القادم سنتعرف على أول مناهضي النسبية العامة،

سنكتفي بقول إنه بريطاني الجنسية وهو من الأصوات التي نادت بصحة النسبية تجريبياً حتى وان أدعى باقي العالم إنها محض من الهراء ,

في المقال القادم سنتحدث عن اهم محاولات اثبات صحة النظرية النسبية عن طريق العالم البريطاني آرثر إدينجتون .


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

7
0
7 shares

What's Your Reaction?

Angry Angry
3
Angry
Cute Cute
2
Cute
Fail Fail
0
Fail
Geeky Geeky
4
Geeky
Lol Lol
0
Lol
Love Love
2
Love
WOW WOW
2
WOW
Win Win
1
Win
WTF WTF
0
WTF
Ahmed Awni
أعمل كـ HR/Recruiter , في مرحلة الماجستير في الموارد البشرية , محب للفيزياء النظرية و التاريخ العسكري . أؤمن بان كل شخص لديه رسالة سيؤديها ربما لم يعرفها حتي الأن لكنه سيقدمها يوم ما.

Your reaction

NICE
SAD
FUNNY
OMG
WTF
WOW

التعليقات 0

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

النسبية بالعربي الحلقة الأولي



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.