مدة القراءة

< 1 دقيقة

العلماء يجدون فيروس يعود ل 100 مليون سنة في دماء امرأة حامل

239 قراءة

هل كنت تعلم أن فيروسات قديمة توجد في جيناتك الخاصة؟ هذا ليس بالأمر المفاجئ عندما تفكر فيه – فإن مخططك الجيني يتألف من الأحماض النووية لجميع المخلوقات على الأرض. ومع ذلك، فإن الفيروس يمكنه أن يكون فكرة أكثر تناقضًا، وذلك عندما أُلقى الضوء على اكتشاف جديد وتمكن العلماء من تحديد متسلل خفي آخر معنا.

وكما نص التقرير في مجلة Trends in Microbiology على وجود فيروس ما يعوذ وجوده إلى أجدادنا منذ 100 مليون سنة -في ذروة عصر الدنياصورات- قد بقى معنا حتّى الآن، مرورًا بانقراض الزواحف وتطور القرود. واليوم، هو جين بشري يتواجد في الأجنة والسرطانات. ويمكن إيجاده حتّى في دماء النساء الحوامل.

المهاجمات الجينية تلك تعرف بـ (الخلايا الإنسانية الفيروسية الرجعية ذاتية النمو human endogenous retroviruses) أو HERVs. الأكثر أهمية أن هذه الخلايا لا تعتبر فيروسات بعد ذلك، فقد أصبحوا مادة وراثية – RNA، وهو ابن عم ال DNA – تندرج تحت الجينوم الخاص بنا. وهكذا ينتقل إلى أطفالنا.

أحيانًا يجد الباحثون أجزاء من حمض نووي فيروسي في الجينوم الخاص بنا، ولكن في بعض الأحيان يتم اكتشاف تسلسل كامل.

هذه الفيروسات القديمة تبدو كما أنها فيروسات رجعية. يصيبون حاملهم عن طريق وضع DNA مماثل لل RNA الخاص بهم في الجينوم. وبطبيعة الحال هذا يسبب مشاكل -مثلما يفعل فيروس نقص المناعة اليوم- ولكن يبدو أن في بعض الأحيان العدوى لا تكون ضارة، على الأقل في مرحلة العدوى الفيروسية.

هذه البقايا الفيروسية يعني أنه -على أقل تقدير- 8% من كامل الجينوم الخاص بنا يتكون من فيروسات قديمة. والمحير، أننا لا نعلم نهائيًا ماذا يفعلون.

https://www.youtube.com/watch?v=KhdX5eX4dMM



تعديل الموضوع