مدة القراءة

< 1 دقيقة

السبب العلمي وراء نوم الرئيس ترامب 4-5 ساعات فقط . – بالعربي

601 قراءة

بعد أن مر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باختباراته الصحية السنوية أعلن طبيبه الشخصي بضعة معلومات للصحافة والتي كان من ضمنها أن الرئيس ترامب هو واحد من هؤلاء الذين ينامون 4-5 ساعات يومياً.

وهو أمر ليست المرة الأولى التي نسمع فيها عن ذلك الأمر، فالرئيس نفسه قد تكلم فيه علناً، حيث قال إنه ليس من محبي النوم الطويل، فهو ينام 3-4 ساعات، يتقلب ويتململ ويقوم ليعرف ماذا يحدث من حوله.

ليس ترامب وحده الذي ينام عدد قليل من الساعات، فمدراء مثل مدير شركة بيبسيكو اندرا نووي، والرئيس الأسبق أوباما من النادر جداً أن يحصلا على نوم لليلة كاملة.

للكثير منا، ألا نحصل على ساعات نوم كافية له أثار جانبية سيئة جداً، منها الصداع ومشاكل المعدة ولكن للبعض ست ساعات من النوم أو أقل هو كافيين للغاية وربما أشهر الأمثلة في مجتمعنا العربي هو جراح القلب الرائع والعالمي الدكتور مجدي يعقوب والذي يحصل على 3 ساعات من النوم يومياً فقط ويعمل بكفاءة ماكينة ألمانية رغم ذلك.

ذوي النوم القصير، والذين يمكن أن نطلق عليهم الصفوة قليلي النوم يقدر العلماء بأن أعدادهم لا تتجاوز واحد بالمئة من تعداد سكان الأرض.

وعلى الرغم من عدم ظهور أي أعراض صحية سلبية عليهم لقلة ساعات النوم، ولكن النوم القليل يعتبر عطب صحي طبياً.

تبدأ حالة النوم القليل هذه منذ الطفولة أو بداية البلوغ وتستمر دون أن يلاحظ المرء الأمر.

لا يعرف العلماء تحديداً السبب وراء هذه الظاهرة ولكن المزيد من الأبحاث تجرى حالياً لتفقد الأمر ودراسته ولكن الأمر الأكيد هو أن هؤلاء الصفوة المستيقظة يجعلون عالمنا مكاناً أفضل، ليس دوماً ولكن غالباً.

 

المصدر