مدة القراءة

< 1 دقيقة

الدولفين أول حيوان تظهر عليه أعراض مرض الزهايمر

289 قراءة

كما لو كان توحش مرض الزهايمر مع البشر واكتساحه لهم ليس كافياً، ظهرت مؤخراً أعراض هذا المرض العصبي في الدلافين وهي المرة الأولى التي يظهر بها هذا المرض في نطاق الحياة المائية.

وجدت دراسة جديدة بروتينات معينة -والتي تدل عادة على وجود مرض الزهايمر في البشر- داخل عينات مأخوذة من أدمغة دلافين ماتت لأسباب طبيعية في الحياة البرية.

وقد ظهرت بروتينات شبيهة بها عند قرود الشمبانزي مع بداية هذا العام ولكن تلك القرود كانت تعيش في أقفاص معظم حياتها خارج بيئتها الطبيعية.

كل من البشر و الدلافين كائنات فريدة وذلك لأن كل منهم يبقى على قيد الحياة لفترة طويلة بعد عجزها عن الإنجاب والتكاثر وكان ذلك السبب الرئيسي الذي دفع العلماء للبحث عن تلك المؤشرات البيولوجية المتعلقة بمرض الزهايمر والشيخوخة.

هذه البروتينات والتي تدعى Tau Protein تعمل على قتل خلايا المخ على المدى الطويل وتتسبب في فقدان الذاكرة وضمور في القدرات المعرفية.

يتم دراسة مرض الزهايمر على فئران المعامل ولكن النتائج لم تكن مبشرة لوجود فرق هائل بين مخ الفأر والمخ البشري ولكن مع وجود هذا الاكتشاف الجديد ربما ينفتح أمام العلماء باباً جديداً من الأمل في دراسة المرض حيث يتشابه تشريح وتكوين مخ الدلفين مع البشر.

بالطبع لا يفضل العلماء البدء في اصطياد الدلافين بهدف تكاثرها في الحبس لتوفير عينات للدراسة حيث يفضلون دراسة أمخاخ الدلافين التي ماتت بالفعل لأسباب طبيعية في بيئتها البرية.

المصدر