مدة القراءة

< 1 دقيقة

اكتشاف عمره 100 عام قد يحمل حلاً لمقاومة أجسادنا للمضادات الحيوية

233 قراءة

مقاومة المضادات الحيوية هي ظاهرة توقف البكتيريا على الاستجابة لمضادات حيوية بعينها بعد أن استطاعت حماية نفسها من تأثيرها وهي ظاهرة عالمية خطيرة حديثة سببها الأساسي هو إساءة استخدام المضادات الحيوية ومن المتوقع أن يصل عدد وفيات هذه الظاهرة إلى 10 ملايين شخص بحلول عام 2050.

ليس أمراً سهلاً أن تطور أدوية جديدة تتغلب بها على هذه المشكلة لذا توجه مصنعو الدواء إلى طرق أخرى وربما أكثرها غرابة هي طريقة العلاج بالعاثيات phage therapy حيث يتكون العلاج من فيروسات قادرة على قتل البكتيريا وقد تم اكتشاف أول نوع من هذه الكائنات الدقيقة في بداية القرن العشرين و العاثيات من أكثر الكائنات الحية شيوعاً على سطح الأرض وتوجد منها مليارات في أمعاء الإنسان وتساعده في مكافحة البكتريا الضارة فيه. توفر أمعاء الإنسان لها وسط معيشي مناسب، وتقوم هي بحماية الإنسان من بكتيريا ضارة إن أصابت أمعائه

قد تعتبر هذه الطريقة خط الدفاع الأخير لدى البشر أمام مقاومة الأمراض للمضادات الحيوية.

يتم استخدام هذه الطريقة بالفعل في الكثير من أنحاء أوروبا والاتحاد السوفيتي السابق بدلاً من استخدام المضادات الحيوية في التخلص من الأشكال المختلفة للعدوى البكتيرية.

وقامت أستراليا بالفعل بالتجارب السريرية الأولى لهذا النوع من العلاج وستتبع خطاها الولايات المتحدة بحلول العام الجديد مما يرجح أنه سيكون لدينا مزيداً من الوقت في انتظار هذه التقنية الجديدة في العلاج حتى تصير مطروحة للعامة.

المصدر