مدة القراءة

< 1 دقيقة

اكتشاف أقدم حفرية لعين وعمرها 530 مليون عام

258 قراءة

وجد علماء الآثار حفرية جديدة والتي قد تكون أقدم حفرية تحتوي على عين في التاريخ وقد نجت محتفظة بحالتها إلى ما يقرب من نصف مليار عام.

تنتمي الحفرية إلى إحدى أقدم الكائنات التي هامت على سطح كوكبنا وتسمى المفصليات وهي من أكبر شعب الحيوانات المنقرضة والتي ظلت على قيد الحياة إلى ما يقارب 270 مليون عام.

وربما أقرب فصيلة موجودة اليوم لها صلة قرابة – ولو بعيدة- عن تلك المفصليات هي الكركدن البحري ثلاثي المفاصل والذي يشبه العقارب إلى حد كبير.

تتميز تلك الفصيلة بعضو بصري معقد جداً حيث تعج بالخلايا البصرية كما نرى اليوم في الذباب والنحل وكائنات أخرى.
وعلى الرغم من حصول العلماء على دلائل سابقة لوجود تلك الأعضاء في الحفريات إلا أن التشريح الداخلي لتلك الأعين ظل لغزاً محيراً حتى اليوم.

ولكن بفضل الحفرية الجديدة تمكن فريق من العلماء من إستونيا، ألمانيا واسكتلندا من تحديد المكونات التشريحية المعقدة لتلك العين على المستوى الخلوي.

ولاحظ العلماء الرائع، وجدت الحفرية في حالة رائعة وتهالك الجزء الخارجي من العين حيث تم كشف التركيب الداخلي للعضو بسهولة للعلماء.

ويعقب العلماء على ذلك الاكتشاف أن تركيب الأعين كان مهماً جداً للنجاة حيث يميز بين الفريسة والمفترس قدرتهم على الرؤية الجيدة في الظروف المختلفة ومن الواضح أن تلك الحفرية كانت لحيوان مفترس من الدرجة الأولى.

المصدر