إنفجار هيروشيما و ناجازاكي


في 6 أغسطس 1945، خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، قصفت B-29 القاذفات الأمريكية قنبلة ذرية لأول مرة نشر في العالم على المدينة اليابانية هيروشيما. مسحت الانفجار من 90 في المئة من المدينة وعلى الفور قتل 80،000 شخص. عشرات الآلاف من سيموت في وقت لاحق من التعرض للإشعاع. بعد ثلاثة أيام، أسقطت الثاني B-29 A-قنبلة أخرى على مدينة ناغازاكي، مما أسفر عن مقتل ما يقدر بنحو 40،000 شخص. أعلن الإمبراطور هيروهيتو اليابان الاستسلام غير المشروط بلاده في الحرب العالمية الثانية في خطاب إذاعي يوم 15 أغسطس، مشيرا إلى قوة مدمرة من "قنبلة جديدة   وأقسى".

 

أبحاث مانهاتن :

وحتى قبل اندلاع الحرب في عام 1939، قامت مجموعة من العديد من العلماء الأمريكيين منهم لاجئون من الأنظمة الفاشية في أوروبا وأصبحت تعنى بأبحاث الأسلحة النووية التي أجريت في ألمانيا النازية. في عام 1940، بدأت الحكومة الأمريكية بتمويل برنامجها لتطوير أسلحة نووية خاصة، والذي جاء تحت مسؤولية مشتركة بين مكتب البحث العلمي وتنمية وزارة الحرب بعد دخول الولايات المتحدة في    الحرب العالمية الثانية. وكلفت قوات الجيش الأمريكي للمهندسين بأخذ زمام القيادة في بناء مرافق واسعة اللازمة للبرنامج سري للغاية التي يطلق عليها اسم "مشروع مانهاتن" .



هل تعلم بعد الحرب العالمية الثانية، أكثر من هيروشيما سيتم إعادة بنائها، على الرغم أنشئ قسم واحد مدمر بمثابة تذكير للآثار القنبلة الذرية. كل 6 أغسطس الآلاف من الناس تتجمع في متنزه السلام التذكاري للانضمام في الخدمات الدينية بين الأديان في ذكرى التفجير.


 

وقام الفيزيائي الأمريكي روبرت أوبنهايمر بإدارة البحث العلمي. صُنعت قنبلة هيروشيما، وهي قنبلة ذات انشطار مصوب تسمى بـ"ليتل بوي"، من اليورانيوم 235. وهو نظير نادر لليورانيوم. وتم اختبار القنبلة الذرية للمرة الأولى في ترينيتي، في السادس عشر من شهر يوليو عام 1945، بالقرب من ألاموغوردو، نيو مكسيكو. يعد سلاح ال"gadget" وقنبلة ناكازاكي "فات مان" من الأنواع ذات الانشطار الداخلي، وتم صناعتها من البلوتونيوم 239، وهو عنصر اصطناعي.

 

لا إستسلام لليابانيين :

في السادس والعشرين من شهر يوليو، أصدر ترومان وغيره من زعماء التحالف إعلان بوتسدام الذي يحدد شروط استسلام اليابان. وقد تم تقديمه بمثابة بلاغ نهائي. فإذا لم تستسلم اليابان، سيهاجم الحلفاء البلاد وسيؤدي ذلك إلى "التدمير الحتمي والكامل للقوات المسلحة اليابانية والوطن بأكمله". ولم يذكر البيان أي شيء عن القنبلة الذرية. وفي الثامن والعشرين من شهر يوليو، أعلنت الصحف اليابانية أن الحكومة قد رفضت إعلان بوتسدام.

ليتل بوي و الرجل البدين :

وقد تم إختيار هيروشيما كهدفٍ أول حيث كانت المدينة تتمتع ببعض الأهمية الصناعية والعسكرية في الوقت الذي تم تدميرها فيه , يقع في وسط المدينة عدة بنايات خرسانية قوية وهياكل أخف وزناً. وخارج المركز، تزدحم المنطقة بمجموعة من ورش العمل الخشبية الصغيرة التي تقع بين البيوت اليابانية. بُنِيَت البيوت من الخشب وكُسِيَت الأسقف بالآجر، وتم بناء كثير من المباني الصناعية على إطارات خشبية. وبالتالي، فإن المدينة بأكملها سريعة التأثر بالنيران وقد بلغ عدد السكان في وقت الهجوم ٣٥٠٠٠٠ نسمة .

انطلقت القنبلة الساعة الثامنة والربع (بتوقيت هيروشيما) كما كان مخطط، وهي قنبلة تعمل بقوة الجاذبية تسمى "ليتل بوي"، كما أنها قنبلة ذات انشطار مصوب. وتحمل 60 كيلوجراماً (130 باوند) من اليورانيوم 235. واستغرقت القنبلة 57 ثانية لتسقط من الطائرة لتصل إلى الارتفاع الذي ستنفجر فيه، وهو حوالي 600 متر (2000 قدم) فوق المدينة في انفجار يعادل 12-15،000 طن من مادة تي ان تي، وتدمير خمسة ميل مربع من المدينة.

لَقِىَ 70،000-80،000 شخص، أي حوالي 30 ٪ من سكان هيروشيما، حَتْفَهٌم على الفور، وجُرِحَ 70،000 آخرون.كما مات أكثر من 90 ٪ من الأطباء و93 ٪ من الممرضين في هيروشيما أو أصيبوا بجروح، حيث كان معظمهم في منطقة وسط المدينة التي تأثرت بالانفجار أكثر من أي منطقة أخرى.

 

الهدف الثاني وهو ناجازاكي: وفي الساعة 11:01، تمكن الكابتن كيرميت بيهان من رؤية الهدف في آخر دقيقة من انكسار السحب فوق ناغازاكي.سقط "الرجل البدين"، الذي يحتوي على 6.4 كيلو غرام (14.1 باوند) من البلوتونيوم 239، على الوادي الصناعي بالمدينة. وبعد مرور ثلاثة وأربعين ثانية، انفجرت القنبلة على ارتفاع 469 مترا (1،540 قدم) فوق سطح الأرض،  ووصلت قوة الانفجار إلى ما يعادل 21 كيلو طن من الTNT وهو ما يعادل 21 كيلو طن من تي أن تي. وقُدِّرَت الطاقة الحرارية التي ولَّدَها الانفجار بـ3،900 درجة مئوية (4،200 كلفن، 7،000 درجة فهرنهايت)، بينما بلغت قوة الرياح إلى 1005 كم/ساعة (624 ميل في الساعة).

تراوح عدد الوفيات المباشرة بين 40.000 و75،000 شخص . ووصل إجمالي عدد الوفيات بنهاية عام 1945 80،000 شخص.

 

في ظهر يوم 15 أغسطس 1945 (بتوقيت اليابان)، أعلن الإمبراطور هيروهيتو استسلام بلاده في البث الإذاعي. الأخبار تنتشر بسرعة، و "النصر في اليابان" أو احتفالات "V-J يوم" اندلعت في جميع أنحاء الولايات المتحدة ودول الحلفاء الأخرى. تم التوقيع على اتفاقية استسلام رسمي يوم 2 سبتمبر، على متن سفينة حربية ولاية ميسوري الأمريكية، الراسية في خليج طوكيو.


إذا أعجبك الموضوع شاركنا بتعليقك ونشر الموضوع

4
0
4 shares

What's Your Reaction?

Angry Angry
0
Angry
Cute Cute
0
Cute
Fail Fail
0
Fail
Geeky Geeky
0
Geeky
Lol Lol
1
Lol
Love Love
1
Love
WOW WOW
0
WOW
Win Win
0
Win
WTF WTF
0
WTF

إنفجار هيروشيما و ناجازاكي



OR


Note: Your password will be generated automatically and sent to your email address.

Forgot Your Password?

Enter your email address and we'll send you a link you can use to pick a new password.

log in

مرحبًا بك - قم بتسجيل الدخول

ليس لديك حساب؟
sign up

reset password

إعادة تعيين كلمة المرور الخاصة بك

الرجوع إلى
log in

sign up

انضم إلينا الآن

الرجوع إلى
log in

Choose post type

News Image List Video
اختر نوع الموضوع الذي تريده ..
مقال
قم بكتابة موضوعك من هنا.
قائمة
اضغط هنا لتقوم بنشر قائمة من المعلومات القصيرة.