مدة القراءة

< 1 دقيقة

أن تبتسم قد يساعدك في تمارينك الرياضية

204 قراءة

 

في كل الرياضات التي نعرفها، تعتبر المثابرة العضلية -قدرتك على المضي قدماً محافظاً على أدائك- لهي أمر يتكون من عوامل جسدية عضلية وعوامل نفسية.

فمثلاً من ضمن العوامل الفسيولوجية، استهلاك جسدك للطاقة، وكفاءة حرق عضلاتك لها.

أما على الصعيد النفسي، يكون الشخص الرياضي صورة ذهنية عن سقف احتماله للمجهود أو ما يطلق عليه “الجهد المتوقع”.

وكلما قل الجهد المتوقع كلما شعر الرياضي بسهولة الاستمرار في التمرين والجهد المتوقع هو عامل ذهني في عقل الرياضي فقط ولا يرتبط بشكل مباشر بصعوبة الرياضة أو التمرين.

ولذلك إحدى طرق تقليل الجهد المتوقع هو أن يجبر الرياضي نفسه على الشعور بمشاعر إيجابية،

وربما أغرب تلك الطرق تعتمد على التلاعب بملامح الوجه.

كما قرأت تحديداً وبرغم دهشتك، يعتمد بعض الرياضيين على الابتسام أثناء التدريب حتى يستطيع الاستمرار وملء نفسه من المشاعر الإيجابية والتي تساعده على تقليل الجهد المتوقع.

وعلى العكس تماماً، إذا غير الرياضي مشاعر وجهه للامتعاض سيجد صعوبة في مواصلة التدريب لأن ببساطة الجهد المتوقع سيزيد بشكل ملحوظ.

 

المصدر