مدة القراءة

2 دقائق

أكثر من 99% من الميكروبات داخل جسم الإنسان لا يعرف العلم عنها شيئاً

614 قراءة

خلال عملية فحص للحمض النووي لمكونات المعدة البشرية والدورة الدموية والذي تم إجراؤها بجامعة ستانفورد وجدت دلائل تقترح أن الجسم البشري يحتوي على طيف واسع جداً من الميكروبات بشكل أوسع وأعقد مما كنا نتوقع.

وما قد يثير دهشتكم أكثر، الأغلبية العظمى لهذه الميكروبات لم نعرف بوجودها من قبل فلا يعرف العلماء لها اسماً أو تصنيفاً، فهي ميكروبات جديدة تماماً على علوم البيولوجيا.

“لقد وجدنا السلسلة الكاملة” يوضح رئيس الدراسة ستيفن كويك رئيس الفريق البحثي بجامعة ستانفورد والذي أشرف على الدراسة.

كما أضاف: “لقد وجدنا ميكروبات لها علاقة بأخرى نعرفها، وأخرى متفرقة و متشعبة ومختلفة، كما وجدنا أشياء لم نرها في حياتنا من قبل”

الجدير بالذكر أن هذه الدراسة لم يكن الهدف ورائها هو اكتشاف المجهول داخل الجسم البشري بل العكس كان الهدف هو تأكيد ما نعرفه حيث استوحت فكرة هذه الدراسة من رفض الجسم البشري لزراعة الأعضاء فحاول العلماء تفسير هذا الرفض على المستوى النووي للجسم البشري لتفقد الحمض النووي الغريب على الجسم البشري من أجسام مضادة وحمض نووي حيواني وفيروسات وغيرها من أجسام والتي قد تسبب رفض الجسم البشري لزراعة العضو الجديد.

صورة لخلايا


أجرى هذا الفريق البحثي عدة عمليات فحص نووي وقد بدأت هذه الدراسة عام 2013 وامتدت حتى يومنا هذا وخلال هذه الفترة تم جمع عينات من 156 قلب، رئة و نخاع عظمي تم نقله من شخص لآخر خلال عمليات نقل الأعضاء كما غطت الدراسة 32 امرأة حامل حيث أن الحمل له تأثير كأدوية القمع المناعي التي تمنع الجهاز المناعي من رفض الأعضاء الجديدة ورأى الفريق إنه لربما ستأتي هذه الإضافة بنتائج جديدة هي الأخرى.

 المصدر:

Science Dialy